أمل جديد لعلاج 'كورونا': فريق بحثي يطوّر 'الحقنة اللاصقة'!

أمل جديد لعلاج 'كورونا': فريق بحثي يطوّر 'الحقنة اللاصقة'!
أمل جديد لعلاج 'كورونا': فريق بحثي يطوّر 'الحقنة اللاصقة'!

نافذة العرب

أعلن فريق بحثي في جامعة بيتسبرغ الأمريكية أنه "ربما يكون قد اتخذ خطوة مهمّة نحو لقاح لفيروس كورونا". وذكر الباحثون أنه "يبدو أن اللقاح الذي جُرّب على الفئران، يمكنه انتاج الأجسام المضادة المناعية التي يعتقد أنها كافية لتحييد الفيروس"، مشيرين إلى أنه "يتمّ إيصال اللقاح للجسم عن طريقة لصقة بحجم طرف الأصبع".

 

وأطلق العلماء تسمية "بيت كوفاك - PittCoVacc" على اللقاح، وهو اختصار لجملة لقاح بيتسبرغ لفيروس كورونا (Pittsburgh Coronavirus Vaccine). وجرّب فريق البحث هذا اللقاح على الفئران وأظهر نتائج ناجحة، ويتوقع العلماء أن "يكون قادراً على إنتاج أجسام مضادة لفيروس كورونا المستجد في الجسم خلال أسبوعين".

 

وذكر الباحثون أنّ "اللقاح الجديد يستخدم قطعاً مصنعة في المختبر من البروتين الفيروسي لبناء المناعة لفيروس كورونا المستجد بنفس طريقة عمل لقاح الإنفلونزا الحالي". ومع هذا، فقد استخدم الباحثون طريقة جديدة لإيصال الدواء للجسم، وذلك عبارة عن رقعة بحجم طرف الإصبع فيها 400 إبرة صغيرة، تنقل قطع بروتين سبايك إلى الجلد، بحيث يكون رد الفعل المناعي أقوى. ويسمى هذا النهج الجديد بـ"صفيف الإبرة المصغرة".

 

واوضح العلماء أن "هذه الرقعة تعمل مثل لصقة جروح، ثم تذوب الإبر المصغرة المصنوعة بالكامل من السكر وقطع البروتين في الجلد"، مؤكدين أنّ "لقاح بيت كوفاك يحافظ على فاعليته حتى بعد تعقيمه بالكامل بأشعة غاما، وهي خطوة رئيسية نحو صنع منتج مناسب للاستخدام مع البشر".

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى