أُصيبت بكورونا رغم التزامها بالحجر المنزلي 3 أسابيع!

أُصيبت بكورونا رغم التزامها بالحجر المنزلي 3 أسابيع!
أُصيبت بكورونا رغم التزامها بالحجر المنزلي 3 أسابيع!

أعلنت راشيل بروميرت وهي مريضة بفيروس ، أنها أصيبت بالعدوى على الرغم من بقائها في المنزل لمدة ثلاثة أسابيع قبل تشخيصها الخميس الماضي، بحسب التقارير.

وقالت راشيل التي تقطن في نورث كارولينا، لشبكة WCNC: “هذا المرض الأقوى الذي مررت به على الإطلاق، وهو الأكثر خوفا من أي وقت مضى.. أنا قلقة للغاية”.

وأخبرت برومرت، التي تعاني من اضطراب في المناعة الذاتية، أنها غادرت منزلها في شارلوت آخر مرة عندما ذهبت إلى الصيدلية في منتصف آذار.

وبسبب حالتها الكامنة، حافظت برومرت، كإجراء وقائي، على بعدها عن الآخرين، بما في ذلك زوجها الذي يعيش في غرفة منفصلة.

وقال التقرير، إن امرأة كانت نتائج اختبارها إيجابية للمرض، خلال العزل الذاتي لبرومرت، أحضرت منتجات من البقالة وتركتها عند عتبة منزل برومرت.

وعلى الرغم من أن برومرت لم تتواصل مع المرأة، لكنها قامت بإدخال أكياس الطعام من الخارج من دون قفازات.

وقال برومرت: “اعتقدت حقا أنني أفعل كل شيء بشكل صحيح”. وأضافت: “لم يكن لدي شيء كهذا من قبل.. لقد أصبت بالإنفلونزا. هذه ليست إنفلونزا. إنها وحش آخر”.

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى