التكلم بصوت مرتفع ينشر كورونا بشكل أوسع

التكلم بصوت مرتفع ينشر كورونا بشكل أوسع
التكلم بصوت مرتفع ينشر كورونا بشكل أوسع

على الرغم من أن الخبراء والأطباء، أكدوا مراراً أن فيروس ينتقل عبر جسيمات اللعاب العالقة في الهواء، إلا أن تلك الدراسة تلقي الضوء على مقاربة أو زاوية تفصيلية جديدة في طريق معرفة المزيد عن الوباء.

فقد أظهرت دراسة أميركية أن التكلم يولّد جسيمات صغيرة يمكن أن تبقى معلقة في الهواء في فضاء مغلق لأكثر من 10 دقائق، ما يبرز الدور المرجح لهذه الجسيمات في نشر فيروس كورونا.

وأجرى باحثون في المعهد الوطني لأمراض المعدة والسكري والكلى في تجربة قام خلالها شخص بالتكلم بصوت مرتفع، حيث كرر عبارة “حافظ على صحتك” لمدة 25 ثانية داخل صندوق مغلق.

وأظهر تسليط أشعة الليزر على الصندوق جسيمات صغيرة يمكن رؤيتها وإحصاؤها وبقيت معلقة في الهواء مدة 12 دقيقة.

وقدّر العلماء أن كل دقيقة من التكلم بصوت عال يمكن أن تولّد أكثر من ألف من الجسيمات التي تحتوي على الفيروس وقادرة على البقاء في الهواء لمدة ثماني دقائق أو أكثر في مكان مغلق.

كما لاحظ الفريق نفسه أن التحدث بصوت أقل ارتفاعا يولد جسيمات أقل.

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى