لماذا تحول بياض عيني هذا الرجل إلى الأزرق؟

لماذا تحول بياض عيني هذا الرجل إلى الأزرق؟
لماذا تحول بياض عيني هذا الرجل إلى الأزرق؟

العيون الزرقاء شائعة جدًا، لكن ما رأيك باللون الأزرق داخل البياض في عينيك ؟ و نحن لا نتحدث هنا عن الوشم داخل العين.

راجع مُسِنٌّ بعمر 70 سنة الطبيبَ بشكوى تحول بياض عينيه –أو ما يدعى بالصّلبة- إلى اللون الأزرق.

وقد أخبر الرجلُ الأطباءَ أنه لم يعانِ من تشوشٍ في الرؤية أو ألمٍ في العينين، لكن على مدى السنة الماضية، فقد بدأ بياض عينيه بالتحول إلى اللون الأزرق بشكلٍ تدريجي، وذلك وفقًا لتقريرٍ جديد حول حالة هذا الرجل.

قام الأطباء بفحص الرؤية بالإضافة لبقية المؤشرات الأخرى المتعلقة بصحة العين، وكانت جميع النتائج طبيعية.

لكن اللون الأزرق ضمن صلبة العين لديه كان واضحًا بالفعل، ووفقًا للتقرير فقد كان هناك ازرقاق في أجزاء من أذنيه أيضًا، وقد تم نشر ذلك التقرير في الثامن عشر من نيسان في مجلةNew England Journal Of Medicine The.

تبين فيما بعد أن سبب التغير اللوني في العينين والأذنين عند الرجل كان يكمن في خزانة أدويته، حيث أخبر الرجلُ الأطباءَ أنه يتناول منذ 15 سنة دواء يدعى مينوسايكلين Minocycline كعلاج لالتهاب المفاصل.

المينوسايكلين هو صاد حيوي يستخدم عادةً لعلاج حالات العدوى الجرثومية، لكن بسبب امتلاكه خواصًا مضادة للالتهاب فهو يستعمل أحيانًا لعلاج التهاب المفاصل الروماتيزمي ( أحد أنماط التهاب المفاصل ) وذلك وفقًا للكلية الأمريكية لأمراض الروماتيزم The American College For Rheumatology.

و حسب التقرير فإن استخدام المينوسايكلين على المدى الطويل يسبب آثارًا جانبية مثل تصبّغ الجلد ، الأذنين، الأظافر، الأسنان، اللثة، الندبات و الصلبة في العينين.

وقال أحد المشاركين في التقرير د. روني سايغ Rony Sayegh وهو أستاذ مساعد في طب العيون في مدرسة الطب بجامعة كيس وسترن ريسرف في كليفلاند Case Western University School Of Medicine، أنه لم يرَ أيّ حالةٍ لتصبّغ الصلبة بسبب المينوسايكلين من قبل.

إن مقدارَ شيوع هذا العرض الجانبي غير واضح بالضبط، وحسب دراسة أُجريت عام 2016 على حوالي 300 مريض يتناولون المينوسايكلين لعلاج التهاب المفصل الصناعي فقد وجد أن نصف المرضى ظهر لديهم بعض التصبغات على الجلد(فرط تصبغ) بعد خمس سنوات بالمتوسط من بدء تناول الدواء.

لكن نسبة المرضى الذين ظهر لديهم تصبغ في صلبة العين كانت 3% فقط.

و وفقًا للتقرير الجديد فإنّ آلية حدوث هذا الأثر الجانبي لا تزالُ مجهولة، لكن يُعتقد أن المركب الناتج عن هذا الدواء بعد استقلابه يشكّلُ مع الميلانين- صباغ يتواجد بشكل طبيعي في الجلد و العيون و الشعر- مُعقّدًا غير قابل للذوبان، و يستقر هذا المعقد في النهاية ضمن أنسجة الجسم.

و بالنسبة للتصبغ فإنه قد يدوم ويستمر أو يتلاشى .

و في حديثه لموقع لايف ساينس Live Science ، قال د. روني أن الأطباء قد أوصوا الرجل بإيقاف المينوسايكلين واستبداله

بدواء آخر لعلاج التهاب المفاصل يدعى ميثوتركسات Methottrexat، للتحقق فيما إذا كان سيحصل تحسّن في لون العينين.

لكن حسب التقرير وبعد سنة من إيقاف المينوسايكلين، فإن الأطباء لم يلاحظوا تحسّنًا كبيرًا في عيني الرجل.


  • ترجمة: عمر اسماعيل.
  • تدقيق: م. قيس شعبية.
  • تحرير: عيسى هزيم.
  • المصدر

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى