تناول البروكلي أثناء الحمل يحمي مولودك من سرطان الثدي

تناول البروكلي أثناء الحمل يحمي مولودك من سرطان الثدي
تناول البروكلي أثناء الحمل يحمي مولودك من سرطان الثدي

| أظهر بحث جديد أن مداومة الأم على تناول براعم البروكلي أثناء الحمل، يحمي المولود من الإصابة بسرطان الثدي في المستقبل. وتشير الاختبارات على الفئران إلى أن تناول أربعة فناجين من براعم البروكلي كل يوم أثناء الحمل، قد يقلل من خطر إصابة المولود بسرطان الثدي في وقت لاحق من الحياة.

وتتشكل البراعم، التي تشبه طعم الفجل، على نباتات البروكلي في الأيام الثلاثة الأولى من حياتها، وهي وفيرة في المركبات التي يعتقد أنها تقاوم المرض القاتل.

ويقول خبراء في جامعة ألاباما في برمنجهام إن إضافة براعم البروكلي إلى الحمية الغذائية للنساء الحوامل، يمكن أن يكون "العامل الرئيسي" في خفض خطر الإصابة بسرطان الثدي.

كما أظهرت الدراسات أن السلفورافان - وهو مركب قوي آخر موجود في الخضروات الصليبية مثل البروكلي - يمكن أن يقلل من خطر الإصابة بالسرطان.

وتحتوي براعم البروكلي ما يعادل 100 مرة من هذه المادة أكثر من أية خضراوات صليبية أخرى مثل اللفت، بحسب صحيفة ديلي ميل البريطانية.

ولم تثبت الدراسات حتى الآن، إذا كان تناول براعم البروكلي بشكل مباشر يمكن أن يحمي المرأة من الإصابة بسرطان الثدي أو أي نوع آخر من .

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى