مادة غذائية تقلّل من خطر الإصابة بسرطان الثدي

مادة غذائية تقلّل من خطر الإصابة بسرطان الثدي
مادة غذائية تقلّل من خطر الإصابة بسرطان الثدي

أشارت خبيرة التغذية الأميركية وأخصائية العلاج الطبيعي، الدكتورة لانا باتنر، الى أن زيت بذور الكتان، يساعد على منع تطور أمراض القلب والأوعية الدموية، ويخفض خطر الإصابة بسرطان الثدي.

ويشير موقع Very Well Health ، إلى أنه وفقا للدكتورة، تكمن فوائد  زيت بذور الكتان في ما يلي:

– الأحماض الدهنية أوميغا-3 الضرورية لبناء أغشية الخلايا. ما يساعد على زيادة مرونة الأوعية الدموية وتقليل خطر الإصابة بمرض السكري وتحسين عملية الهضم.

– يساعد زيت بذور الكتان على تخفيض الوزن ويساهم في عملية طرد السموم من الجسم.

– تساعد الألياف الغذائية على تحسين عمل الأمعاء والتخلص من حالات الإمساك، وتخفض البروتينات المفيدة التي يحتويها، من تطور أمراض القلب.

– يحتوي زيت بذور الكتان على مركبات لينوربيتيدات المعروفة بخصائصها المضادة للسرطان والأكسدة. كما أنه مصدر مهم لمركب ليغنان، الذي يخفض خطر الإصابة بسرطان الثدي.

وتشير الخبيرة، إلى أنه مع ذلك لا يمكن للجميع تناول زيت بذور الكتان، فمثلا لا تنصح النساء الحوامل والمرضعات بتناوله. كما يجب على الأشخاص الذين يعانون من مشكلات في تخثر الدم، تجنبه.

وفقا للخبيرة باتنر، يجب شراء زيت بذور الكتان الناتج من الكبس البارد، والمعبأ في قناني زجاجية غير شفافة لحمايته من تأثير الضوء. يجب أن يكون الزيت شفافا ولونه أصفر-شبه ذهبي، ورائحته شبيه برائحة الجوز وتذكرنا ببذور عباد الشمس أوالسمسم.

وتحذر باتنر من استخدام زيت بذور الكتان العكر، الذي تشبه رائحته، زنخة السمك ورائحة الزيت المحروق.

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى