هل التحسس نتيجة لقاح كورونا مقلق؟

هل التحسس نتيجة لقاح كورونا مقلق؟
هل التحسس نتيجة لقاح كورونا مقلق؟

لاحظ الأطباء أن بعض الأشخاص الذين تلقوا اللقاح يعانون من الحساسية أو ردود فعل متأخرة، لا سيما تجاه لقاحي مودرنا وفايزر.

وأشاروا إلى أن النتائج التي توصلوا إليها تظهر أن ردود فعل الجسم على اللقاحات موقتة، رغم أن بعضها يحتاج إلى متابعة عن كثب في حال تطورت.

وأعلنت اخنصاصية أمراض الحساسية والمناعة في مستشفى ماساتشوستس العام ريبيكا ساف، التي شاركت في تأليف دراسة نشرت في مجلة “نيو إنغلاند للطب”، أنه “يمكن أن يكون لدى البعض حساسية من اللقاح، لكنها نادرة جدًا”.

وأكدت ساف وزملاؤها على رد الفعل المتأخر نتيجة تلقي لقاح مودرنا تشبه الحساسية تجاه بعض الأدوية، وهي غير مقلقة، ويمكن أن تكون نتيجة استقرار بروتينات اللقاح على سطح الخلايا، وبالتالي قد تستجيب تلك الخلايا بقوة، مما يظهر على شكل طفح جلدي.

كما شددت على ضرورة أخذ الجرعة الثانية من القاح حتى بعد ظهور رد الفعل.

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى