إليكم 4 مواضيع جنسية يجب مناقشتها بين الشريكين

إليكم 4 مواضيع جنسية يجب مناقشتها بين الشريكين
إليكم 4 مواضيع جنسية يجب مناقشتها بين الشريكين

المشاكل أو الموانع التي تعيق العلاقة الجنسية الطبيعية تعود أحيانا أسبابها الى عدم مفاتحة الشريك، والمطلوب بحسب ​كاترين سولانو​ وهي طبيبة متخصصة بالمشاكل الجنسية، أن يكون لدا الشريكن الشجاعة على المصارحة والعمل معاً على إزالة العوائق.

إليكم إليكم 4 مواضيع جنسية يجب مناقشتها بين الشريكين:

-الأداء الجنسي
غالبًا ما يكون الرجل شديد الحساسية عندما يتعلق الأمر بأدائه الجنسي، الحل الأسهل بدلاً من إنتقاده هو الثناء عليه مرارًا وتكرارًا لتشجيعه وتوجيهه في الإتجاه الصحيح.
مداعباته تبدو موجزة جدا بالنسبة لك؟ إشرحي له كم هي ممتعة وأنك لا تستطيعين الحصول على ما يكفي منها، لتطوير الإثارة الجنسية والشهوانية لشريكك، ضاعفي المداعبات غير الجنسية والتدليك والقبلات.

-النوم بعد العلاقة
حقيقة أن الرجل ينام بعد ممارسة الحب هو علامة على أن هورمونات المتعة والإسترخاء المرتبطة بالنشوة لعبت دورها، إذا أن المرأة نادرًا ما تريد النوم، فذلك لأن النشوة الجنسية لديها أقل في كثير من الأحيان، الحل بسيط. يجب على الرجل الذي يهتم بمتعة شريكته أن يجتهد لإحضارها إلى هزة الجماع أمامه، لأن النساء يعانين من إنخفاض أبطأ بكثير في الإثارة بعد النشوة الجنسية من الرجال.

-السيناريوهات المثيرة
الدماغ هو منطقة مثيرة للشهوة الجنسية مهمة للغاية، من الطبيعي أن تخيل السيناريوهات المثيرة، وفي حال سيطر خيالك على الفعل الجنسي، فقد تفقد الإتصال بأحاسيسك الجسدية وعواطفك، في هذه الحالة عليك تركيز انتباهك على أحاسيسك الجسدية ومشاعرك وقد ترغب في إخبار الشريكة بأوهامك لتغذية رغبتك الجنسية ورغبتها.

-تكرار مثالي
لا توجد معايير في هذا المجال، التردد المثالي للجماع هو الذي يناسب كل شريكين للشعور بالرضا، يمارس بعض الأزواج مرة أو مرتين في الشهر ، والبعض الآخر كل يوم أو عدة مرات في اليوم لأن الممارسة تحافظ على الأداء السليم للأعضاء التناسلية والشرايين والدوائر العصبية.

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى