فاطمة أبوسرير: أعمل لأكون المواطن الذي يستحقه وطني

فاطمة أبوسرير: أعمل لأكون المواطن الذي يستحقه وطني
فاطمة أبوسرير: أعمل لأكون المواطن الذي يستحقه وطني

استطاعت نساء سعوديات النجاح في مجالات عدة رغم المجتمع السعودي المحافظ، ومع استمرار هؤلاء النساء في اتخاذ خطوات واسعة في المملكة مع احتلال عناوين الصحف على مستوى العالم؛ تبقى قصص النجاح الفردية حافزاً للمثابرة نحو الأمام والأفضل، وتعتبر فاطمة أبوسرير من النساء الملهمات اللواتي كسرن الصور النمطية لسنين.

منذ صغرها وهي شغوفة بالعمل التطوعي والتحفيز على القراءة خدمة لمجتمعها، وتناضل لترويج روح التعايش والتسامح في وطنها، واستفادت أبوسرير استفادة كاملة من الفرص التي جاءت في طريقها لتمثيل نساء المملكة الشابات خارجياً وأثبتت نجاحها حيث لاقت ترحيباً واسعاً في جميع مشاركاتها، وكانت كلماتها رنانة في الحديث عن الأمان والاحترام المتبادل بين فئات مجتمعها. تقول فاطمة: أعمل لأكون المواطن الذي يستحقه وطني، وتسخيراً لهذه الرغبة فإنني أعمل لدعم الشابات السعوديات لتشجيعهم على التغلب على جميع التحديات مع استخدام وسائل التواصل الاجتماعي الخاصة بي كمصدر للإلهام، وثقافتنا عامل أساس للتنمية التي نعيشها الآن، وجهودي ليست سوى امتداداً لذلك، لذا أعمل بلا كلل لأكون شريكة في صناعة التحول الذي تشهده السعودية من خلال توسيع الفرص لعرض الثقافة السعودية التي ترتكز على التعايش والتماسك بين مكونات الوطن المتنوعة، وأتطلع إلى مواصلة أنشطتي برؤية واضحة أنال فيها شرف خدمة وطني.

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى