في شهر الوقاية من سرطان الثدي... 11 سؤالا حوله

في شهر الوقاية من سرطان الثدي... 11 سؤالا حوله
في شهر الوقاية من سرطان الثدي... 11 سؤالا حوله

تخصّ المؤسسات الصحية والاجتماعية العالمية شهر أكتوبر/تشرين الأول للتوعية بسرطان الثدي، الذي تُصاب به قُرابة امرأة واحدة من بين كل 12 امرأة، وذلك وفقا لمنظمة الصحة العالمية.

ويعدّ سرطان الثدي أكثر أنواع شيوعًا مع أكثر من 2.2 مليون حالة عام 2020، وهو السبب الأول للوفيات الناجمة عن السرطان في أوساط النساء، وقد توفيت بسببه 685 ألف امرأة تقريبا عام 2020.

Advertisement


ووفقا لجمعية السرطان الأميركية، فإنه عند اكتشاف سرطان الثدي مبكرا، وفي المرحلة الموضعية، يكون معدل البقاء على قيد الحياة لمدة 5 سنوات هو 99%.

ويمكن أن يصيب سرطان الثدي الرجال أيضا، لكن ذلك نادر. ففي مثلا، يصيب أقل من 1% من حالات سرطان الثدي الرجال، وذلك وفقا لموقع بريست كانسر دوت أورغ (breastcancer.org)، ويبلغ متوسط خطر إصابة الرجل بسرطان الثدي في حياته حوالي واحد من كل ألف.


وفيما يأتي، نجيب عن 11 سؤالا متداولا عن سرطان الثدي:

1- كيف تكون بداية سرطان الثدي؟
ينشأ سرطان الثدي في أنسجة الثدي، ويحدث عندما تتحور خلايا الثدي وتنمو خارج نطاق السيطرة، مكونة كتلة من الأنسجة، وهي "الورم". ومثل أنواع السرطان الأخرى، يمكن أن يغزو سرطان الثدي وينمو في الأنسجة المحيطة بالثدي، ويمكن أن ينتقل أيضا إلى أجزاء أخرى من الجسم ويشكل أوراما جديدة، وعندما يحدث هذا فإنه يسمى "الورم النقيلي" (Metastasis)، وفقا لتقرير في كليفلاند كلينيك (Cleveland Clinic).

 2- في أي عمر يظهر سرطان الثدي؟
تظهر معظم سرطانات الثدي لدى النساء اللائي يبلغن من العمر 50 عاما أو أكثر، وذلك وفقا للمراكز الأميركية للتحكم بالأمراض والوقاية منها، وتزيد الحالات عند النساء اللواتي تتراوح أعمارهن بين 65 و74 عاما، فيما يبلغ متوسط العمر عند التشخيص 63 عاما، لكن قد تأتي الإصابة أيضا في العشرينيات أو الثلاثينيات من العمر، وإن كانت نادرة.


في المقابل، تشير البيانات الأحدث أيضا إلى أن سرطان الثدي هو في الواقع أكثر أنواع السرطان شيوعا بين الشباب الذين تتراوح أعمارهن بين 15 و39 عاما، وهو يمثل 30% من جميع أنواع السرطان في هذه الفئة العمرية، وفقا لمراجعة بحثية أميركية نشرت عام 2021 ونقلها موقع هيلث لاين (healthline).

بالإضافة إلى ذلك، أظهرت البيانات المأخوذة من قاعدة بيانات المراقبة الأميركية وعلم الأوبئة (SEER) لعام 2017، أن 5.6% من تشخيصات حالات سرطان الثدي الغازية كانت في النساء دون سن الأربعين.

3- كم يمكن أن يعيش مريض سرطان الثدي؟
معدل البقاء النسبي الإجمالي لمدة 5 سنوات لسرطان الثدي هو 90%، مما يعني أن 90 امرأة مصابة من أصل 100 يبقين على قيد الحياة بعد 5 سنوات من تشخيصهن بسرطان الثدي.

أما معدل البقاء على قيد الحياة لسرطان الثدي لمدة 10 سنوات، فيبلغ 84% (أي أن 84 من كل 100 مصابة بسرطان الثدي يبقين على قيد الحياة بعد 10 سنوات). ومعدل النجاة النسبي لسرطان الثدي لمدة 15 عاما هو 80% (أي أن 80 من كل 100 مصابة يبقين على قيد الحياة بعد 15 عاما)، وفقا لتقرير "ويب إم دي" (WebMD).

4- أعراض سرطان الثدي
يمكن أن تختلف أعراض سرطان الثدي من شخص لآخر، ومن العلامات المحتملة له:

تغيّر حجم الثدي أو شكله أو محيطه.
ظهور كتلة فيه، قد تبدو صغيرة مثل حبة البازلاء.
ظهور كتلة أو سماكة في الثدي أو بالقرب منه أو تحت الإبط، تستمر خلال .
تغيّر شكل أو ملمس الجلد على الثدي أو الحلمة (مدمل أو مجعد أو متقشر أو ملتهب).
احمرار الجلد على الثدي أو حلمة الثدي.
ظهور منطقة تختلف بشكل واضح عن أي منطقة أخرى على كلا الثديين.
ظهور منطقة صلبة تشبه الرخام تحت الجلد.
ظهور إفرازات سائلة ملطخة بالدم أو صافية من الحلمة.
في بعض الحالات، لا تتم ملاحظة أي علامة لسرطان الثدي على الإطلاق، مما يعطي أهمية للتصوير الروتيني بالأشعة السينية.

5- أنواع سرطان الثدي
هناك عدة أنواع مختلفة من سرطان الثدي، منها:

يبدأ من قنوات الحليب في الثدي، ويخترق هذا النوع جدار الأقنية وينتشر إلى أنسجة الثدي المحيطة. وهو أكثر أنواع سرطان الثدي شيوعا، إذ يشكل حوالي 80% من جميع الحالات.

سرطان الأقنية الموضعي (Ductal Carcinoma In Situ)
ويطلق عليه أيضا "سرطان الثدي في المرحلة صفر". ويعتبر البعض أن سرطان الأقنية الموضعي قد يكون سرطانيا لأن الخلايا لم تنتشر خارج قنوات الحليب، وهذه الحالة قابلة جدا للعلاج. ومع ذلك، فإن الرعاية العاجلة ضرورية لمنع السرطان من أن ينتشر إلى الأنسجة الأخرى.

السرطان الغازي المفصص (Infiltrating (Invasive) Lobular Carcinoma)
ويتكون هذا السرطان في فصيصات الثدي (حيث يتم إنتاج الحليب)، وينتشر إلى أنسجة الثدي المحيطة، ويمثل 10% إلى 15% من سرطانات الثدي.

السرطان الفصيصي الموضعي (Lobular Carcinoma In Situ)
وهو حالة محتملة التسرطن، حيث توجد خلايا غير طبيعية في فصيصات الثدي. ولا يعد سرطانا حقيقيا، لكن هذه العلامة يمكن أن تشير إلى احتمالية الإصابة بسرطان الثدي لاحقا، لذلك فإن من المهم للمصابات بسرطان الفصيص الموضعي إجراء فحوص سريرية للثدي، وتصوير الثدي بالأشعة السينية بانتظام.

سرطان الثدي الثلاثي السلبي (Triple Negative Breast Cancer  (TNBC))
ويشكل سرطان الثدي السلبي الثلاثي حوالي 15% من جميع الحالات، وهو أحد أكثر أنواع سرطان الثدي صعوبة في العلاج، ويوصف بالسلبية الثلاثية لأنه لا يحتوي على 3 علامات مرتبطة بأنواع أخرى من سرطان الثدي، وهذا ما يجعل تشخيصه وعلاجه صعبا.

سرطان الثدي الالتهابي (Inflammatory Breast Cancer)
هذا نوع نادر وشديد من السرطان ويشبه العدوى، وعادة ما تلاحظ المصابات بسرطان الثدي الالتهابي احمرارا وتورما وتنقرا ونقوشا في جلد الثدي، وذلك ناتج عن سدّ الخلايا السرطانية للأوعية اللمفاوية للجلد.

مرض باجيت في الثدي (Paget’s Disease Of The Breast)
ويؤثر هذا السرطان على جلد الحلمة والهالة (الجلد المحيط بالحلمة).

6- هل يمكن أن يصاب الرجال بسرطان الثدي؟
الجواب نعم يمكن، إذ يمتلك كل من الرجال والنساء ثديا يتكون من أنسجة دهنية وحلمات وقنوات (أنابيب تحمل الحليب إلى الحلمات) وفصيصات (غدد المنتجة للحليب).

خلال فترة البلوغ، تتسبب الهرمونات في أجساد الفتيات في نمو أنسجة الثدي، فيما تعمل الهرمونات في أجسام الذكور على تقييد نمو صدورهم، لذلك تبقى أنسجة الثدي لديهم أصغر.

معظم سرطانات الثدي لدى الرجال هي من سرطانات الأقنية، التي تبدأ في قنوات الحليب، وذلك وفقا لموقع بريست كانسر دوت أورغ.

ولسوء الحظ، غالبا ما يتم تشخيص إصابة الرجال بسرطان الثدي في مرحلة أكثر تقدما، والسبب الرئيسي هو أنهم لا يجرون فحصا روتينيا للثدي بالأشعة السينية كما تفعل النساء، لاكتشاف سرطان الثدي في مرحلة مبكرة يكون فيها العلاج أسهل.

ونظرا لأن الرجال قد لا يعرفون أنهم يمكن أن يصابوا بسرطان الثدي، فإنهم عادة لا يبحثون عن التغييرات في أنسجة الثدي، وقد لا يدركون أنه يجب عليهم التحدث إلى طبيبهم بشأن وجود كتلة أو ألم أو تورم أو أعراض أخرى.

7- أسباب سرطان الثدي
يتطور سرطان الثدي عندما تنقسم الخلايا غير الطبيعية في الثدي وتتكاثر، لكن الخبراء لا يعرفون بالضبط سبب بدء هذه العملية في المقام الأول.

ومع ذلك، تشير الأبحاث إلى أن هناك العديد من عوامل الخطر التي قد تزيد من فرص الإصابة بسرطان الثدي، وتشمل هذه:

العمر
يزيد خطر الإصابة بسرطان الثدي عند بلوغ سنّ 55 عاما أو أكثر.


النساء أكثر عرضة للإصابة بسرطان الثدي من الرجال، لكنه قد يصيب الرجال أيضا.

التاريخ الأسري
إذا كان الوالدان أو الإخوة أو غيرهم من الأقارب تم تشخيص إصابتهم بسرطان الثدي، فمن المرجح أن تصاب بالمرض في مرحلة ما من حياتك. حوالي 5-10% من سرطانات الثدي ناتجة عن جينات غير طبيعية تنتقل من الآباء إلى الأبناء، ويمكن اكتشاف ذلك عن طريق الاختبارات الجينية.

التدخين
تم ربط استخدام التبغ بالعديد من أنواع السرطان المختلفة، بما في ذلك سرطان الثدي.

الخمر
تشير الأبحاث إلى أن شرب الخمر يمكن أن يزيد من خطر الإصابة بأنواع معينة من سرطان الثدي.

البدانة
يمكن أن تزيد الإصابة بالسمنة من خطر الإصابة بسرطان الثدي وتكرار الإصابة به.

التعرض للإشعاع
إذا كنت قد خضعت سابقا للعلاج الإشعاعي، خاصة على رأسك أو رقبتك أو صدرك، فإن هذا يزيد خطر الإصابة بسرطان الثدي.

العلاج بالهرمونات البديلة
الأشخاص الذين يستخدمون العلاج بالهرمونات البديلة (HRT) أكثر عرضة للإصابة بسرطان الثدي.

8- كيف يكون وجع سرطان الثدي
عادة ما يكون ألم الثدي موجودا إلى حد ما مع نوع سرطان الثدي الالتهابي الذي له أعراض أخرى مميزة أيضا، لكن نادرا ما يسبب ورم الثدي الألم. وبشكل عام، لا يتم الإبلاغ عن الأورام السرطانية بأنها مؤلمة. وذلك وفقا للمؤسسة الوطنية لسرطان الثدي (National Breast Cancer Foundation) في الولايات المتحدة.

9- شكل حبة سرطان الثدي
وفقا لمايو كلينيك، فقد تكون كتلة الثدي (Breast Lump) غير المؤلمة والصلبة وغير المنتظمة والمختلفة عن أنسجة الثدي المحيطة، هي سرطان ثدي. قد يبدو الجلد الذي يغطي الكتلة أحمر أو مغمورا أو منقوشا، مثل جلد البرتقال. قد يتغير حجم وشكل الثدي، أو قد تلاحظ المرأة إفرازات من الحلمة.

10- علاج سرطان الثدي
هناك العديد من خيارات علاج سرطان الثدي، بما في ذلك الجراحة والعلاج الكيميائي والعلاج الإشعاعي والعلاج الهرموني والعلاج المناعي والعلاج الدوائي الموجه.

يعتمد العلاج على العديد من العوامل، بما في ذلك موقع الورم وحجمه ونتائج الاختبارات المعملية، وما إذا كان السرطان قد انتشر إلى أجزاء أخرى من جسمك.

وتشمل العلاجات:

جراحة سرطان الثدي
تتضمن جراحة سرطان الثدي إزالة الجزء السرطاني منه ومنطقة الأنسجة الطبيعية المحيطة به.

العلاج الكيميائي لسرطان الثدي
قد يوصي مقدم الرعاية الصحية بالعلاج الكيميائي لسرطان الثدي قبل استئصال الكتلة الورمية، في محاولة لتقليص الورم. وفي بعض الأحيان، يعطى بعد الجراحة لقتل أي خلايا سرطانية متبقية وتقليل خطر التكرار (العودة). وإذا انتشر السرطان خارج ثديك إلى أجزاء أخرى من جسمك، فقد يوصي مقدم الرعاية الصحية الخاص بك بالعلاج الكيميائي علاجا أساسيا.

العلاج الإشعاعي لسرطان الثدي
عادة ما يعطى العلاج الإشعاعي لسرطان الثدي بعد استئصال الكتلة الورمية أو استئصال الثدي لقتل الخلايا السرطانية المتبقية. ويمكن استخدامه أيضا لعلاج الأورام النقيلية الفردية التي تسبب الألم أو مشاكل أخرى.

العلاج الهرموني لسرطان الثدي
تستخدم بعض أنواع سرطان الثدي الهرمونات -مثل الإستروجين والبروجسترون- لتنمو. في هذه الحالات، يمكن للعلاج بالهرمونات إما خفض مستويات هرمون الإستروجين أو منعه من الالتصاق بخلايا سرطان الثدي.

العلاج المناعي لسرطان الثدي
يستخدم العلاج المناعي قوة جهاز المناعة لاستهداف خلايا سرطان الثدي ومهاجمتها، ويعطى العلاج عن طريق الوريد، وقد يستخدم مقدم الرعاية الصحية العلاج المناعي لسرطان الثدي مع العلاج الكيميائي.

العلاج الدوائي المستهدف لسرطان الثدي
يمكن أن تستهدف بعض الأدوية خصائص خلايا معينة تسبب السرطان، وقد يوصي مقدم الرعاية الصحية بالعلاج الدوائي المستهدف في الحالات التي ينتشر فيها سرطان الثدي إلى مناطق أخرى من الجسم.

بعض الأدوية الأكثر شيوعا المستخدمة في علاج سرطان الثدي تشمل:

تراستوزوماب (Trastuzumab).
بيرتوزوماب (Pertuzumab).
مارجيتوكسيماب (Margetuximab).
أدو تراستوزوماب إمتانسين  (Ado-Trastuzumab Emtansine).
فام تراستوزوماب ديروكستيكان (Fam-Trastuzumab Deruxtecan).
لاباتينيب (Lapatinib).
نيراتينيب (Neratinib).
توكاتينيب (Tucatinib).

11- ما الكشف بالتصوير الإشعاعي للثديين (mammogram)؟
وفقا لمؤسسة حمد الطبية في ، فإن الكشف بالتصوير الإشعاعي للثديين هو فحص تستخدم فيه جرعات منخفضة من الأشعة السينية لفحص الثديين، من أجل الكشف عن أيّ تغيرات غير طبيعية. ويتم تسجيل النتائج على أفلام الأشعة السينية أو مباشرة على الحاسب الآلي الخاص بالطبيب الذي يطلق عليه اسم اختصاصي الأشعة، وذلك لكي يقوم بتحليلها وفحصها.

يستخدم الكشف بالتصوير الإشعاعي كجزء من خطة الفحص الخاصة بالكشف عن سرطان الثدي لدى النساء اللواتي لا تظهر عليهن علامات المرض أو أعراضه.

يعتبر الكشف بالتصوير الإشعاعي عموما، آمناً وسريعاً وغير مؤلم نسبياً. الكشف بالتصوير الإشعاعي هو من أفضل الوسائل للكشف المبكر عن سرطان الثدي عندما يكون في مرحلة يسهل فيها علاجه، وقبل أن يصبح كبيراً بالدرجة التي يُحس بها أو تسبب أعراضا. "الجزيرة" 

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى