هل يحدث الحمل رغم تناول حبوب منعه؟!

هل يحدث الحمل رغم تناول حبوب منعه؟!
هل يحدث الحمل رغم تناول حبوب منعه؟!

تعتمد حبوب منع الحمل على الهرمونات، إلا أنّ اختبار الحمل المنزلي لا يتأثر بتناولها إذا أجري في موعد لاحق لموعد ، فهل يمكن أن يحدث الحمل إذا كنتِ تتناولين الحبوب التي تمنعه؟

وبحسب ما أفاد موقع "24"، فإنّ التقارير الطبية تفيد بأنّ حبوب منع الحمل تنجح بنسبة 99%، أي أنّ هناك امرأة من بين كل 100 ممّن يتناولن الحبوب بانتظام لن تكون الحبوب فعّالة بالنسبة لها. أما إذا أخذنا الاعتبارات الأخرى التي تؤثر على فاعلية حبوب من الحمل فقد تتغير نسبة الـ 99%.


مثلاً، تعيق بعض المضادات الحيوية عمل حبوب منع الحمل، وقد تؤثّر أدوية أخرى على مدى فاعليتها، كما أن تناولها يومياً بانتظام أمر ضروري لنجاح الهدف، فإذا تم نسيان حبة في أحد الأيام قد تتأثر فاعلية الحبوب.

من ناحية أخرى، يمكن للمرأة إجراء اختبار الحمل المنزلي في أي وقت تشك فيه أنّها حامل، لكن إذا تمّ إجراء الاختبار قبل اليوم الذي يتوقّع فيه مجيء الدورة قد تكون النتيجة السلبية كاذبة، أما إذا كانت النتيجة إيجابية فهذا يعني ارتفاع مستوى هرمونات الحمل، وتأكد حدوثه.

لذلك، إذا كنت تتناولين حبوب منع الحمل وترغبين في إجراء اختبار الحمل المنزلي يُنصح بإجرائه بعد اليوم الذي تتوقعين فيه مجيء الدورة للحصول على نتيجة أدقّ.

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى