أخبار عاجلة
ممثلة شهيرة تكشف: الرئيس بري يتابعني وهو 'ناقد' لاذع -
في بريطانيا… أوّل منزل مقلوب يفتح أبوابه -
ريفي: المصالحة بين “القوات” و”المردة” خطوة كبيرة -
المغرب.. افتتاح أسرع قطار في إفريقيا بحضور ماكرون -

اكتمال عقد ثمن نهائي الأبطال..انتصار الريال..ودورتموند ونابولي لـ"يوربا ليغ"

اكتمال عقد ثمن نهائي الأبطال..انتصار الريال..ودورتموند ونابولي لـ"يوربا ليغ"
اكتمال عقد ثمن نهائي الأبطال..انتصار الريال..ودورتموند ونابولي لـ"يوربا ليغ"
اكتملت أضلاع الدور ثمن النهائي من مسابقة  لكرة القدم بعدما طوت الجولة السادسة والأخيرة صفحتها اليوم الأربعاء ليصل 16 فريقا للدور ذاته بانتظار سحب القرعة المرتقبة المقررة يوم الإثنين المقبل في مقر الاتحاد الأوروبي لكرة القدم في زيوريخ السويسرية.

وبلغت فرق وبازل وبايرن ميونخ وبشيكتاش وتشلسي ويوفنتوس وليفربول ومانشستر سيتي ومانشستر يونايتد وباريس سان جيرمان وبورتو وريال مدريد وروما وإشبيلية وشاختار دوتنسك وتوتنهام الدور السادس عشر رسميا.

وحقق فريقا توتنهام هوتسبر الإنكليزي وريال مدريد الإسباني الفوز ليؤكدا تأهلهما لثمن نهائي البطولة القارية، فيما ذهبت بطاقة الدوري الأوروبي إلى الألماني الذي لم يحصد سوى نقطتين فقط من ست مباريات.

حسم توتنهام، المتأهل سلفا من موقعه في الصدراة، مباراته أمام ضيفه القبرصي، أبويل نيقوسيا، على ملعب "ويمبلي" بثلاثية بيضاء، وقع عليها كل من مهاجمه الإسباني فرناندو يورينتي (20) وجناحه الياباني هيونج مين سون (37) وزميله الفرنسي-الكاميروني جورج كيفين نكودو (80).

وبهذا الانتصار، يبقى فريق "السبرز" على رأس ترتيب المجموعة الثامنة للتشامبيونز ليغ بـ16 نقطة، بينما غادر أبويل، الذي حصد نقطتين فقط، البطولة صفر اليدين بعدما خذله فارق الأهداف ووضعه في ذيل الترتيب، خاسرا حتى فرصة الذهاب للدوري الأوروبي.

وعلى ملعب "سانتياغو برنابيو"، فاز الريال بصعوبة على ضيفه دورتموند بنتيجة (3-2)، ليرفع رصيده إلى 13 نقطة، لم تؤثر في موقفه، حيث ضمن من الجولة الماضية التأهل وصيفا لتوتنهام، كما ظل بروسيا دورتموند في المرتبة الثالثة بنقطتين فقط أيضا، من تعادلين و4 هزائم، لينتقل إلى بطولة الدوري الأوروبي.

تقدم الميرينجي مبكرا بهدفين متتاليين وقع عليهما كل من المهاجم بورخا مايورال (8) والنجم (12)، قبل أن يقلص الفهد الغابوني بيير إيمريك أوباميانغ الفارق في المنعطف الأخير من الشوط الأول (43).ومع بداية الشوط الثاني، عاد أوباميانغ لزيارة شباك الميرينغي وعادل النتيجة لأسود فستفاليا (48)، إلا أن لوكاس فاسكيز اقتنص هدف الفوز للملكي قبل النهاية بدقائق (81).

واكتسح بورتو ضيفه موناكو بخمسة أهداف لاثنين، بينما اقتنص بشيكتاش فوزا متأخرا على مضيفه لايبزيج في ختام منافسات المجموعة السابعة من دوري أبطال أوروبا.

وبملعب الدراغاو، سجل خماسية الفريق البرتغالي كل من فنسنت أبو بكر (9) و(33) ثم ياسين براهيمي (45) وأليكس تيليس (65) وأخيرا تيكينيو (88)، بينما أحرز كاميل جليك (61) من ركلة جزاء وراداميل فالكاو (78) هدفي فريق الإمارة الفرنسية.

وعلى أرضية ملعب ريد بول أرينا، تغلب بشيكتاش التركي على لايبزيغ الألماني بفضل هدفين حملا توقيع ألبارو نيجريدو (10) من ركلة جزاء وأندرسون تاليسكا (90)، فيما سجل نابي كيتا هدف حفظ ماء الوجه لأصحاب الأرض.

بهذه النتائج، يكتسب بورتو ثلاث نقاط ثمينة يرفع بها رصيده إلى سبع نقاط ليحتل بها وصافة المجموعة، خلف بشيكتاش الذي حصد هو الآخر ثلاث نقاط ليحافظ على الصدارة بـ14 نقطة، ويتأهلا معا لثمن النهائي. فيما تجمد رصيد لايبزيج عند سبع نقاط ليحل ثالثا ويخوض منافسات بطولة الدوري الأوروبي، بينما يودع موناكو التشامبيونز واليوروبا ليغ.

وألحق شاختار دونيتسك الأوكراني الهزيمة الأولى بمانشستر سيتي (2-1) هذا الموسم خلال مواجهة الجولة الاخيرة وتأهلا سويا إلى الدور الستة عشر. وأجهز الفريق الأوكراني على ضيفه في الشوط الأول بهدفين لبرنارد في الدقيقة 26 وإيسمايلي دوس سانتوس في الدقيقة 32 قبل أن يقلص سرخيو أجويرو النتيجة للستزنز في الوقت بدل الضائع من اللقاء.

وتجرع متصدر البريمييرليغ بذلك مرارة أول هزيمة في جميع المسابقات، بعدما حافظ على سجله خاليا من الهزائم هذا الموسم في الدوري ودوري الأبطال. وتأهل مانشستر رغم الهزيمة كمتصدر للمجموعة السادسة برصيد 15 نقطة ولحق به شاختار بعد هذا الفوز الثمين الذي رفع رصيده إلى 12 نقطة.

وودع نابولي الايطالي المسابقة بخسارته أمام مضيفه فينورد الذي قلب تأخره بهدف لبيوتر زيلينسكي في الدقيقة الثانية إلى فوز 2-1 عن طريق نيكولاي جيرجنسي (33) وجيرميه جستي (90). وتوقف رصيد نابولي عند ست نقاط أمام فينورد الذي حقق اول انتصار له في دور المجموعات الليلة، لكنه ظل متذيل المجموعة. وباحتلاله المركز الثالث ينتقل نابولي للعب في الدور 32 بالدوري الاوروبي.

وسجل النجم البرازيلي فيليبي كوتينيو ثلاثة أهداف "هاتريك" قاد بها فريقه ليفربول لدك شباك ضيفه سبارتاك موسكو الروسي بسباعية نظيفة وضمان التأهل كمتصدر للمجموعة الخامسة، بينما لحق به إشبيلية الإسباني بتعادله الإيجابي الصعب بهدف لمثله خارج الديار أمام ماريبور السلوفيني.

وعلى ملعب "أنفيلد رود" أنهى أصحاب الأرض الشوط الأول بثلاثية نظيفة افتتحها كوتينيو مبكرا منذ الدقيقة الرابعة من علامة جزاء تسبب فيها النجم الدولي المصري محمد صلاح. وفي الدقيقة 15 واصل كوتينيو خطف الأنظار من الجميع وسجل هدفه الشخصي الثاني ولفريقه إثر هجمة مرتدة سريعة بدأت من السنغالي ساديو ماني الذي مرر لصلاح الذي نقل الكرة لروبرتو فيرمينيو الذي وضع مواطنه في مواجهة المرمى ليسدد الأخير بيسراه داخل الشباك.

ثم جاء الدور على فيرمينيو للمشاركة في مسلسل التهديف بعدها بأربع دقائق عندما تهيأت الكرة له داخل المنطقة ليسدد كرة قوية بيمناه هزت الشباك. وفي الشوط الثاني، استمر مسلسل هيمنة لاعبو ليفربول على اللقاء لتسفر عن رابع الأهداف في الدقيقة 47 بتسديدة قوية على الطائر من ماني.

وكلل كوتينيو تألقه بإضافة هدفه الثالث "هاتريك" والخامس لفريقه في الدقيقة 50 بتسديدة من داخل المنطقة اصطدمت بيد أحد مدافعي الفريق الروسي وغيرت مسارها في الشباك. وبحلول الدقيقة 76 أضاف ماني هدفه الشخصي الثاني والسادس لليفربول بعد عرضية من دانييل ستوريدج حولها بطريقة رائعة بالكعب داخل الشباك.

ثم جاء الدور على صلاح الذي توج تألقه في اللقاء بهدف سابع قبل النهاية بأربع دقائق وبطريقة رائعة بعدما راوغ دفاع سبارتاك داخل المنطقة وسدد كرة قوية بيمينه استقرت في الشباك، ليعلن عن خامس أهدافه في المسابقة هذا الموسم.

وبهذا الانتصار العريض يضمن رجال الألماني يورغن كلوب صدارة المجموعة الخامسة بعدما بات رصيدهم 12 نقطة ومن ثم بلوغ ثمن النهائي للمرة الأولى منذ (2008-2009) عندما تأهل لدور الثمانية قبل أن تتوقف مسيرته أمام مواطنه تشيلسي. في المقابل، تجمد رصيد الفريق الروسي عند 6 نقاط يحتل بها المرتبة الثالثة ويتحول لبطولة الدوري الأوروبي.

وفي مباراة أخرى بذات المجموعة، عاد إشبيلية الإسباني بتعادل إيجابي صعب بهدف من ملعب مضيفه ماريبور السلوفيني "ليودسكي فرت" ليلحق بالفريق الإنجليزي في ثمن النهائي كوصيف.وأنهى أصحاب الأرض الشوط الأول متقدمين في النتيجة بهدف مبكر سجله المهاجم البرازيلي المخضرم ماركوس تافاريس منذ الدقيقة 10 برأسية من داخل المنطقة.

وفي الشوط الثاني، عادل لاعب الوسط البرازيلي باولو جانسو الكفة للأندلسيين قبل النهاية بـ15 دقيقة. وارتفع رصيد إشبيلية لـ9 نقاط يضمن بها وصافة المجموعة وبالتالي حجز بطاقته في دور الـ16 للمرة الأولى منذ موسم (2009-10). في المقابل، بات رصيد ماريبور 3 نقاط يقبع بها في قاع الترتيب.

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى

التالى نيس بصعوبة إلى ربع نهائي كأس الرابطة الفرنسية وخروج تولوز