طبيب لبناني الأصل يُحاكم بالاعتداء على 265 رياضية!

طبيب لبناني الأصل يُحاكم بالاعتداء على 265 رياضية!
طبيب لبناني الأصل يُحاكم بالاعتداء على 265 رياضية!

أخذت قضية الطبيب لاري نصار (54 عاماً) اللبناني الأصل، والذي يقف وراء أكبر فضيحة جنسية في تاريخ الرياضة الأميركية، منحى جديداً، عندما أعلنت القاضية في المحكمة الثالثة التي يمثل أمامها أنه اعتدى على ما لا يقل عن 265 شابة خلال عشرين عاماً.

وسبق لنحو مئة رياضية، أن أدلين بشهاداتهن ضد الطبيب السابق، الذي كان يرتكب اعتداءاته الجنسية تحت غطاء علاجات طبية. وهو سيمضي بقية حياته وراء القضبان.

يحاكم نصار منذ الأربعاء أمام محكمة شارلوت في ميشيغن، وقد حكم عليه في إطار محاكمتين سابقتين بمئة سنة في السجن على الأقل، بعد إدانته بتهم الاعتداء الجنسي وامتلاك مواد إباحية مرتبطة بأطفال.

وهو يخوض المحاكمة معترفاً بالتهم الثلاث الموجهة إليه، بارتكاب انتهاكات جنسية في مركز "تويستارز" للتدريب، ويواجه عقوبة إضافية بالسجن تراوح بين 40 و125 عاماً. ويفيد الادعاء أن ما لا يقل عن 65 ضحية مفترضة طلبت الإدلاء بشهادتها.

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى