أخبار عاجلة
رسالة رئيس الجمهورية: خيارٌ متداولٌ لا خرطوشة أخيرة -
نقابة أوجيرو تنسف رواية الإدارة…ثم تُهادنها! -
لقاءات رئاسية في بعبدا: طي الرسالة والبحث عن مخارج -
رسالة عون لا تساهم بحل مشكلة التأليف بل تزيدها تعقيداً -
مراجع دستورية: الرسالة الرئاسية لن تفيد بشيء   -
الطريق إلى الحل -
لبنان داخل أنفاق “حزب الله” -
الحريري لا يأبه لفبركات غرف حارة حريك السوداء! -

دليل مواقع الفيصل

مجوهرات ديان

شات لبنان

رياض محرز يوجه نصيحة ذهبية للشباب

رياض محرز يوجه نصيحة ذهبية للشباب
رياض محرز يوجه نصيحة ذهبية للشباب
طالب اللاعب الدولي الجزائري رياض محرز اللاعبين الشبان بعدم الاستسلام والمضي قدما نحو تحقيق طموحاتهم وأحلامهم في عالم الساحرة المستديرة، حيث تحدث محرز في تغريدة عبر حسابه الرسمي على "" عن مشواره في عالم وبداياته الصعبة وكذا المشاكل والعوائق التي اعترضت طريقه.

ونشر نجم ليستر سيتي الإنكليزي فيديو على حسابه بـ"تويتر" مرفقا بتغريدة عنوانها "ذكريات تعود إلى حصولي على أول عقد احترافي.. لا يجب أن تستسلموا أبدا يا شباب".

وتحدث محرز في الفيديو عن بداياته الكروية الصعبة قبل أن يصل إلى المرتبة التي يتواجد فيها اليوم من نجومية مع ليستر سيتي الانكليزي والمنتخب الجزائري، واعترف محرز قائلا "وجدت صعوبات كبيرة قبل أن أصل إلى مرحلة التألق، لقد اجتهدت كثيرا من أجل إثبات ذاتي ومستوياتي الفنية والتأكيد على أحقيتي بالحصول على فرصة في المستوى العالي".

وتابع نجم المنتخب الجزائري "الكثير من الأندية حكمت عليّ بناء على عدم تدرجي في مختلف مراحل التدريب، كما كان يحدث في حيث يعتبر ذلك أساس نجاح كل لاعب في كرة القدم، لأنه من النادر أن يصنع اللاعبون الهواة مكانا لهم في عالم الاحتراف بطريقة مباشرة".

ووجه محرز خلال الفيديو رسالة للاعبين الشباب قال لهم فيها "لا يجب أن تستسلموا أبدا"، وعاد اللاعب للحديث عن تجربته مع الفريقين الفرنسيين الكبيرين أولمبيك مرسيليا وباريس سان جيرمان، حيث أجرى تجارب فنية لكنها لم تكلل بالنجاح لأنه لم يوقع أي عقد معهما رغم إعجاب المسؤولين ومدربي الفريقين بإمكاناته.

وقال محرز: "أتذكر عندما ذهبت من أجل القيام باختبارات مع مرسيليا، لقد أعجبوا بي في اليوم الأول لكن في النهاية لم يتم التعاقد معي لأنهم لم يكونوا متأكدين من ذلك، وبعدها ذهبت إلى وحدثت هناك أمور أخرى".

وتابع نجم ليستر سيتي: "في باريس أكدوا إعجابهم بإمكانياتي وصارحوني بأنه لا يمكن أن أكون في الفريق الأول واقترحوا علي بالمقابل توقيع عقد مع الفريق الثاني، لكنني رفضت".

وكشف محرز أنه قام بعد ذلك باختبار مع نادي لوهافر الفرنسي، وقال في هذا الشأن: "كان نادي لوهافر مهتما بخدماتي في العام 2010، فقررت الانضمام إلى الفريق وسني لم يتجاوز الـ19 عاما".

وتابع النجم العربي: "المسؤولون اقترحوا علي في البداية توقيع عقد بصفة لاعب هاو واشترطوا علي تسجيل 10 أهداف قبل شهر يناير/كانون الثاني وإذا تمكنت من ذلك فإنهم سيوقعون لي عقدا احترافيا، وهو ما حدث فعلا لأنني وصلت إلى هذا الرقم خلال شهر ديسمبر/كانون الأول".

وتابع قائلا: "في البداية لم تكن الأمور سهلة في لوهافر، فالجميع كان مهيئا ليكون محترفا لأنهم تدرجوا عبر مختلف مراحل التدريب، وهو ما لم يكن يتوفر لدي آنذاك لأنني التحقت بالفريق مباشرة من مدينتي".

وجلب تألق محرز مع لوهافر اهتمام نادي ليستر سيتي الإنكليزي، الذي انضم إليه في يناير من العام 2014، حيث ساهم في صعوده من بطولة الدرجة الأولى الإنكليزية إلى الدوري الممتاز، وتزامن ذلك مع انضمامه إلى المنتخب الجزائري الأول، حيث شارك معه في مونديال البرازيل 2014، وواصل محرز تألقه مع ليستر سيتي الذي قاده في العام 2016 لتحقيق أول لقب له في .

كما نال محرز العديد من الجوائز الفردية على غرار جائزة أفضل لاعب في أفريقيا من طرف الاتحاد الأفريقي لكرة القدم، و حصل على نفس الجائزة من طرف هيئة الإذاعة البريطانية "بي بي سي"، إضافة إلى جائزة أفضل لاعب في الدوري الإنكليزي.

كما ارتبط اسم محرز بالانتقال إلى أكبر على غرار نوادي تشلسي ومانشستر سيتي وأرسنال وتوتنهام في إنكلترا، إضافة إلى فريقي مارسيليا وباريس سان جيرمان في فرنسا وكذلك الإسباني.

اقــرأ أيضاً

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى

التالى نبيل بدر يضرب تاريخ «الأنصار»

هل سيتم تشكيل الحكومة قبل نهاية السنة؟

الإستفتاءات السابقة

لينكات سيو