الفيفا يحسم الجدل حول التصويت لميسي.. إجراءات التصويت لكافة الجوائز تخضع لرقابة مستقلة

الفيفا يحسم الجدل حول التصويت لميسي.. إجراءات التصويت لكافة الجوائز تخضع لرقابة مستقلة
الفيفا يحسم الجدل حول التصويت لميسي.. إجراءات التصويت لكافة الجوائز تخضع لرقابة مستقلة

حسم الاتحاد الدولي لكرة القدم “فيفا” موضوع الشائعات المحيطة بتتويج الأرجنتيني ليونيل قائد فريق الإسباني، بجائزة أفضل لاعب في العالم لعام 2019.

وخرج عدد من الأصوات للتشكيك في نزاهة الفيفا، حيث صرح أكثر من مدرب ولاعب بأن أعضاء الاتحاد الدولي غيّروا أصواتهم لصالح ميسي، فأصدر الاتحاد الدولي بيانا الجمعة، جاء فيه: “الفيفا يشعر بخيبة أمل لرؤية عدد من التقارير الإعلامية التي تشكك في نزاهة عملية التصويت على الجوائز”.

وأضاف: “هذه التقارير غير عادلة ومضللة، فإجراءات التصويت لكافة الجوائز تخضع لرقابة من مراقب مستقل”، مؤكداً في بيانه أيضا أن كافة الوثائق المرسلة من الاتحادات الوطنية والتي اعتُمدت في عملية التصويت موقعة من الأشخاص المعنيين.

وتابع: “يمكن لكل من الفيفا والمراقب المستقل إثبات أن جميع الأصوات التي تم تقديمها وفقًا للقواعد وفي المواعيد النهائية المحددة قد تم أخذها في الاعتبار، وبالتالي لا شك في صحة النتيجة”.

واختتم الفيفا بيانه بالإشارة إلى أنه “إذا كان هناك أي حالة من الأخطاء، وحتى إذا لم يؤثر ذلك على نتيجة التصويت، فسيقوم الفيفا بالتحقيق وتطبيق العقوبات عند الضرورة”.

المصدر: ملحق

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى