بيكيه يطالب برشلونة بـ"تغييرات جذرية"

بيكيه يطالب برشلونة بـ"تغييرات جذرية"
بيكيه يطالب برشلونة بـ"تغييرات جذرية"

اعترف جيرارد بيكيه مدافع أن ناديه بحاجة إلى تغييرات جذرية من القمة إلى القاع بعد الهزيمة المذلة 8-2 من بايرن ميونخ يوم الجمعة ليخرج من دور الثمانية بدوري أبطال أوروبا لكرة القدم في واحدة من أسوأ ليالي الفريق الكاتالوني على الإطلاق.

وأبلغ بيكيه الصحافيين وهو يقاوم دموعه عقب أسوأ هزيمة أوروبية في تاريخ برشلونة: نشعر بالانهيار، العار هي الكلمة الصحيحة التي أبحث عنها، لا يمكن أن ننافس هكذا لأن هذه ليست أول أو ثاني أو ثالث مرة نواجه فيها أمرا كهذا، الهزيمة مؤلمة جدا ولكن أتمنى أن تؤدي إلى نتيجة.

وقال بيكيه، الذي كان ضمن التشكيلة الفائزة بدوري الأبطال في 2009 تحت قيادة بيب في بداية العصر الذهبي لبرشلونة، إنه مستعد لترك النادي للتأكد من أنه سيتحسن، كما بدا أنه يلوم إدارة برشلونة ورئيس النادي جوسيب ماريا بارتوميو حين طالب بتغييرات على أعلى مستوى.

وواصل: نحتاج لرد فعل عميق والنادي بحاجة لكثير من التغييرات ولا أتحدث عن المدرب واللاعبين ولا أريد تحديد شخص بعينه ولكن النادي يحتاج لتغييرات على المستوى الهيكلي، وإذا كانت هناك حاجة لتجديد الدماء فأنا لست شخصا غير قابل للمساس وسأكون أول الراحلين اذا دعت الحاجة، يجب أن يكون هناك رد فعل لمصلحة النادي.

وعلى الأرجح لن يصمد المدرب كيكي سيتيين في منصبه بعد هذه النكسة لكنه لم يحدد إن كان يعتقد أنه سيستمر أم سيرحل، وقال : لن أخوض في هذا الأمر وأنا في النادي منذ ستة أشهر لكن بالنظر لما قاله بيكيه بالتأكيد قال بعض الأمور الصحيحة.

وأضاف: الآن نشعر بإحباط هائل وما يمكننا فعله هو الخروج باستنتاجات والتفكير في المستقبل. برشلونة ناد كبير وهذه الخسارة ستسبب ضررا كبيرا وبالطبع ستتغير بعض الأشياء، إنها هزيمة مؤلمة لأقصى حد.

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى