الناشئ أنسو فاتي يتقدم ثورة "التجديد" في منتخب إسبانيا

الناشئ أنسو فاتي يتقدم ثورة "التجديد" في منتخب إسبانيا
الناشئ أنسو فاتي يتقدم ثورة "التجديد" في منتخب إسبانيا

سيكون شعار المدرب لويس إنريكي المدير الفني للمنتخب الإسباني لكرة القدم هو "الشباب" و"السرعة" في محاولاته لبناء فريق قوي للمنتخب الإسباني في مشواره ببطولة دوري الأمم الأوروبية.

ولهذا، فجر إنريكي المفاجأة باستدعاء اللاعب الناشئ أنسو فاتي (17 عاماً) مهاجم الإسباني الذي لا يتفوق عليه ناشئ آخر في هذين العنصرين من بين اللاعبين المتاحين للانضمام إلى .

وتحول اهتمام إنريكي إلى الشباب والسرعة في محاولاته لبناء فريق جديد للمنتخب الإسباني. ويجسد فاتي هذين العنصرين بشكل رائع ما دفع إنريكي لاستدعائه إلى قائمة الفريق الذي يستعد لمواجهة نظيريه الألماني يوم الخميس والأوكراني يوم الأحد في أول جولتين للفريق بدور المجموعات في النسخة الثانية من بطولة دوري أمم أوروبا.

وقال إنريكي لدى الإعلان عن قائمة الفريق في أغسطس الماضي: لو كانت البطولة الأوروبية ستقام غدا، سيكون هذا هو فريقي، جميع اللاعبين يجب أن يتقدموا خطوة إلى الأمام سواء كانوا في السابعة عشرة أو التاسعة عشرة أو الثالثة والثلاثين من عمرهم، على سبيل المثال أنسو فاتي وصل لمستوى يمكنه من التواجد معنا.

وربما يكون أمام فاتي عام هائل حال رحل النجم الأرجنتيني الشهير ليونيل عن صفوف برشلونة هذا الصيف وأصبح فاتي مطالبا بقيادة هجوم الفريق الجديد لبرشلونة لاسيما مع الرحيل المرتقب للمهاجم الأوروغوياني لويس سواريز من صفوف برشلونة أيضا.

وأشاد إنريكي باللاعب الناشئ فاتي قائلا : أرقامه متميزة، فقط ميسي هو من يمتلك معدل أهداف أفضل نسبة لعدد الدقائق. لم أخش أبدا من وضع ثقتي في اللاعبين الشبان.

وإلى جانب فاتي ، تضم قائمة المنتخب الإسباني اللاعب الشاب فيران توريس الذي سطع في صفوف خلال الموسم المنقضي ما ساهم في انتقاله إلى هذا الصيف.

وتضم القائمة أيضا أوسكار رودريغيز (22 عاماً) الذي انتقل مؤخرا من إلى إشبيلية وإيريك غارسيا (19 عاماً) الذي ينتظر عودته من مانشستر سيتي الإنجليزي إلى برشلونة ليصبح البديل لجيرارد بيكيه مستقبلا، وداني أولمو (22 عاماً) الذي ترك بصمة رائعة مع لايبزيغ الألماني في الموسم المنقضي.

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى