عبدالله الشريدة.. توفي بعد خروجه من المسجد والجمهور لن ينسى "فترته الذهبية"!

عبدالله الشريدة.. توفي بعد خروجه من المسجد والجمهور لن ينسى "فترته الذهبية"!
عبدالله الشريدة.. توفي بعد خروجه من المسجد والجمهور لن ينسى "فترته الذهبية"!

خيم الحزن على الجمهور السعودي بعدما تفاجأ بوفاة لاعب المنتخب السابق، عبدالله الشريدة، إثر تعرضه لأزمة قلبية، مساء الإثنين، وما هي إلا لحظات، حتى تحول في المملكة إلى صفحة تعازي بآلاف التغريدات في وقت قليل.

وبحسب وسائل إعلام محلية؛ فإن اللاعب توفي بعد أداء صلاة المغرب، عن عمر ناهز نحو 50 عاما، حيث أكد العديد من المغرّدين والرياضيين المحليين أن عبدالله الشريدة توفي بأزمة قلبية بعد أن خرج من المسجد وركب سيارته متوجهًا إلى منزله.

وقدم رئيس نادي الهلال، فهد بن نافل، تعازيه لعائلة الشريدة وللوسط الرياضي بعد وفاة اللاعب المدافع الذي ارتدى قميص الفريق لمدة 10 أعوام.

كما كتب رئيس نادي الهلال السابق، سامي الجابر:" اللهم اغفر له و ارحمه وتجاوز عنه واسكنه فسيح جناتك رحمك الله يا عبدالله و ربط على قلب عائلتك انا لله وانا اليه راجعون".

ويتميز عبدالله الشريدة بسجل حافل في ملاعب حيث بدأ مشواره مع فريق القادسية عام 1988 واستمر معهم حتى عام 1995 وذلك قبل ان ينضم للهلال الذي قضى معهم فترة ذهبية استمرت حتى 2005.

وخاض الشريدة فترة قصيرة مع نادي الخليج لمدة موسم واحد فقط، قبل أن يودع الساحرة المستديرة.

كما ظهر الشريدة في عدة مناسبات رياضية عالمية مع المنتخب السعودي مثل بطولة كأس القارات في الرياض 1992، وبطولة كأس الأمم الآسيوية في هيروشيما باليابان 1992، وتصفيات 2002.

 

المصدر: فوشيا

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى

السابق الدوري الإنكليزي الممتاز: تشيلسي يواصل عروضه الملفتة
التالى بارما يخطف الفوز من ضيفه تورينو