أخبار عاجلة

لامبارد غاضب من إصابة كانتي مع فرنسا

لامبارد غاضب من إصابة كانتي مع فرنسا
لامبارد غاضب من إصابة كانتي مع فرنسا

إشترك في خدمة واتساب

أعرب فرانك لامبارد مدرب فريق تشلسي الإنكليزي لكرة القدم، الجمعة عن سخطه بسبب الإصابة التي تعرّض لها لاعب وسطه الدولي الفرنسي نغولو كانتي خلال فترة تواجده مع منتخب بلاده.

وسيغيب كانتي (28 عاماً) عن مباراة فريقه في الدوري الممتاز أمام نيوكاسل السبت لتعرضه لإصابة في الفخذ الأسبوع الماضي.

وجاءت إصابة لاعب خط وسط الـ”بلوز” خلال عملية الإحماء التي كان يقوم بها قبيل بدء المباراة أمام المضيفة أيسلندا الجمعة الماضي في التصفيات المؤهلة إلى كأس أوروبا 2020 والتي انتهت بفوز 1-صفر.

لكن بدلاً من السماح له بالعودة إلى لندن لتقييم وضعه الطبي من قبل الطاقم الطبي لدى فريقه، بقي كانتي مع منتخب فرنسا وشاهد من على مقاعد البدلاء مواجهة بلاده وتركيا (1-1) الإثنين.

وأعرب لامبارد عن عدم رضاه من مدرب المنتخب الفرنسي ديدييه ديشان والاتحاد الفرنسي للعبة بعدم السماح لكانتي بالمغادرة، وقال للصحافيين “نغولو غير لائق بدنياً، لديه مشكلة صغيرة في الفخذ تعرض لها خلال الإحماء مع منتخب فرنسا”.

وأضاف: “لم نستعده إلا بعد المباراة الثانية وهو غير جاهز لمباراة السبت. (…) بعد استبعاده من المباراة الأولى، خضع لاختبار اللياقة في اليوم السابق للمباراة الثانية، وكان واضحاً أنّه لا يستطيع اللعب”.

وتساءل لامبارد عن أهمية الإبقاء على كانتي جالساً على مقاعد البدلاء خلال المباراة أمام : “دعونا نفكر في ما يفيد اللاعب، لم يذهب، لقد اتفق كلانا على ذلك، هذه هي الطريقة التي يجب أن تسير بها الأمور”.

وكان ديشان أثار سابقاً غضب لامبارد من خلال الإشارة إلى أنّ مهاجم النادي اللندني الدولي فرنسي أوليفييه جيرو لا يحصل على وقت كاف في ملعب ستامفورد بريدج.
وقال لامبارد: “قبل فترة التوقف الدولية، علمت أنّ ديشان تحدث عن جيرو وكان من الواضح أن ذلك كان فاتراً للغاية، كلنا نواجه مشاكل في خياراتنا وهو كان له ذلك في المباراتين”.

ولفت المدرب الإنكليزي إلى أنّ مسألة كانتي لم تكن مضحكة، لأننا تواصلنا قبل فترة التوقف الدولية الأخيرة، وكان قد أصيب ولم يتمكن من الذهاب.

وقال “أنا أفهم عندما يكون اللاعبون في مهمة دولية، فهم لاعبون دوليون، لكن كان من الواضح تماماً أنّه غير لائق للعب”.

– إصابة كريستنسن –
وتعرض لامبارد لضربة أخرى هذا الأسبوع، حيث استبعد المدافع الدنماركي أندرياس كريستنسن من حساباته لمدة أسبوعين.

وقال لامبارد “اندرياس أصيب في العضلة الخلفية وبالتالي سيغيب على الأرجح خلال الأسبوعين المقبلين”.

وشارك أربعة من لاعبي تشيلسي هم روس باركلي، تامي أبراهام، فيكايو توموري وماسون ماونت مع بلادهم إنكلترا في المباراة أمام بلغاريا يوم الإثنين في تصفيات كأس أوروبا 2020 التي توقفت مرتين بسبب العنصرية.

وقال لامبارد الذي كان جزءاً من المنتخب الوطني خلال رحلة سابقة إلى بلغاريا شابتها العنصرية، إنّه “سعيد بالطريقة التي تعاملت بها بلاده مع الأجواء السامة في صوفيا”.

وأضاف: “أتذكر المبارة (في 2011)، أعتقد أنني كنت على مقاعد البدلاء، شعرت بما شعرنا به جميعاً في ذلك الوقت، وربما لم نتحدث بما يكفي”.

وتابع: “أعتقد أنّ التقدم الكبير الذي حققناه ليلة الإثنين هو أنّ الحكومة يجب أن تتخذ خطوة كبيرة.(…) الطريقة التي تعامل بها اللاعبون والجهاز الفني في إنكلترا كان إيجابياً حقاً، لقد تحدثت إلى اللاعبين، ليس هناك الكثير لأقوله، أنا هناك لدعمهم”.

المصدر: ملحق

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى

التالى مسؤول بالإتحاد الأسيوي: الاتحاد سيتعامل مع ظروف إقامة مباراتي الكوريتين في بيروت