أخبار عاجلة
رابطة آل عوض تتبرأ من “مغتصب ابنتيه” -
إجازة أمومة نانسي عجرم لن تكون عادية! -
خوري: القمة الاقتصادية جرعة دعم لبلادنا -
جنرال موتورز تحذر موظفيها في البرازيل من الخسائر -
مكتب تيريزا ماي يبدي مخاوف من "مؤامرات" برلمانية -
جنبلاط: ما من شيء يدوم -

دليل مواقع الفيصل

مجوهرات ديان

شات لبنان

بالصور: زوجة ايكاردي المثيرة تتحكم بحياته.. وهكذا خطفها من زميله!

بالصور: زوجة ايكاردي المثيرة تتحكم بحياته.. وهكذا خطفها من زميله!
بالصور: زوجة ايكاردي المثيرة تتحكم بحياته.. وهكذا خطفها من زميله!

يُعدّ نجم نادي من أبرز نجوم الخطّ الهجومي في ، خصوصاً بعد تزايد الأحاديث عن امكانية انتقاله لنادي القرن .

ولكن ما لا يعرفه الكثيرون عن اللاعب الأرجنتيني الموهوب، أنّه من القلائل في عالم المستديرة الّذين تتولّى امرأة ادارة أعمالهم، وليست أيّ امرأة، بل وكيلة أعماله هي زوجته واندا نارا، فمن هي واندا؟

ولدت واندا في أسرة أرجنتينية بسيطة، الظروف الاقتصادية في بلاد الفضة لم تكن على ما يرام، لكن هي كانت تعلم أنها تملك رأس مال قادر أن يخرجها من تلك الأحوال. دخلت المجال الفني وبدأت تصنع اسما لها بجمالها، لم تأبه بتخطي بعض الخطوط الحمراء فانتشرت لها صور مثيرة و بعض الأفلام الإباحية.

بعد ذلك، أصبحت من أشهر الأسماء في المجال، لكن لم يكن هذا كافيا، بدأ طموحها وأحلامها تكبر، ما الخطوة التالية؟ كرة القدم، الكنز الذهبي الذي سيفتح لها أبوابا أكثر للشهرة، وما أفضل من الارتباط بلاعب يتوقع له الجميع مستقبلا باهرا؟ تزوجت ماكسي لوبيز، ورحلت معه إلى أوروبا، حيث الأموال والشهرة الحقيقية.

وكأي فتاة لاتينية، بدأت في تأسيس أسرة كبيرة، ولكن بقي طموحها هو من يحركها، فماكسي بدأ مشواره في التراجع عكس المأمول، ومن رحل إلى ، ومنها إلى كاتانيا في إيطاليا، لكن لا بأس، إيطاليا جيدة لفتاة تعمل في مجال الاستعراض، فصنعت لنفسها اسما في إيطاليا كذلك، فالفتاة اللاتينية لها سحرها الخاص رغم جمال الإيطاليات.

وفي ايطاليا لاحت أمامها فرصة جديدة، فماكسي، كمعظم اللاتينيين، يساعد اللاعبين الصغار في بداية مشوارهم، يستقبلهم ويعرفهم بالأجواء الإيطالية، فتعرّفت على ماورو ايكاردي، مهاجم شاب وصاحب طموح، فبدأت في غزل شباكها حوله ونجحت، لتترك بعدها ماكسي وتحصل على حكمٍ يُعطيها الحق بحضانة أولادها.

لا شكّ أنّ زواج ايكاردي وواندا، الّذي جاء بعد أشهر قليلة فقط من انفصالها عن لوبيز، أثار جدلاً في الإعلام والأوساط الرياضية، إلّا أنّ الثنائي لم يأبَها لذلك، بل أسّسا عائلةً سويّاً واستطاعت واندا أن تخطف عقله بعدما خطفت قلبه، فأقنعته بقيادة وإدارة أعماله.

واستطاعت واندا أنْ ترفَع قيمة حبيبها وموكّلها في عالم كرة القدم، كما بات مطلوبا على لائحة الأندية الكُبرى في أوروبا والعالم، وعلى رأسها ريال مدريد.

ولكن يبقى أمل الميرنغي بضمّ ايكاردي متعلّقاً باتّفاقه مع واندا، وبالطبع لن يتمّ ذلك دون دفع أموال باهظة لإرضاء الزوجة التي عُرفت بحبّها للمال.

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى

التالى كأس آسيا 2019: حلة جديدة ومشاركة لبنانية للمرة الثانية

هل انت مع عودة العلاقات الرسمية بين الحكومتين اللبنانية والسورية؟

الإستفتاءات السابقة

لينكات سيو

  كمبوند ميدتاون سكاي