"مهام جنسية" لمشجّعات كوريا الشمالية في الأولمبياد الشتوي

"مهام جنسية" لمشجّعات كوريا الشمالية في الأولمبياد الشتوي
"مهام جنسية" لمشجّعات كوريا الشمالية في الأولمبياد الشتوي

شهادات "صادمة" قدَّمها منشقّون عن النظام الكوري الشمالي، حيث قالوا إنّ المشجعات الكوريات الشماليات في الأولمبياد الشتوي في بيونغتشانغ في يُجبرن على ، مع كبار معاوني زعيم البلاد كيم جونغ أون.

وبحسب ما نقلت صحيفة "ديلي ميل"، فإنّ "حسناوات" اللائي نلن الإعجاب، مجبرات على تلبية نزوات كبار المسؤولين في "حزب العمال الشيوعي" الحاكم بالبلاد.

ووصف المنشق كيم هيونغ سو، البالغ من العمر 54 عاماً، رياضيي كوريا الشمالية بـ"عبيد" الزعيم كيم جونغ أون، وأضاف: "حتى المدربون عبيد لكيم، ففي تلك البلاد، الزعيم والنظام هما العالم بأكمله، وهذا ينطبق أيضاً على المشجعين".

ويتم انتقاء المشاركين في التشجيع، وفق معايير دقيقة، بغرض ضمان عدم انشقاقهم لدى السفر إلى الخارج، وذكرت تقارير سابقة، أنّ من يغادرون هذه البلاد المعزولة، يجدون صعوبة في الانشقاق، بسبب الخوف مما سيلحق أهلهم من أذى، في حال تحدّوا النظام.

(سكاي نيوز)

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى