مدرب بورنموث: إصابة الحارس رامسديل بكورونا صدمت الجميع

مدرب بورنموث: إصابة الحارس رامسديل بكورونا صدمت الجميع
مدرب بورنموث: إصابة الحارس رامسديل بكورونا صدمت الجميع

اعترف إيدي هاو مدرب بورنموث المنافس في الدوري الإنجليزي الممتاز لكرة القدم، أن ثبوت إصابة حارس مرمى الفريق آرون رامسديل بفيروس المستجد بعد عودته للتدريبات تسببت في حالة من الصدمة والقلق لجميع من في النادي.

وعاد رامسديل للتدريبات قبل أيام قليلة وأكد أن نتيجة فحصه جاءت إيجابية في الجولة الثانية من الفحوص وذلك بعد ثلاثة أيام فقط من نتيجته السلبية في الجولة الأولى من الفحوص.

ونقلت صحيفة "ديلي ميل" عن المدرب هاو قوله : خلال المراحل المبكرة لم تكن هناك حالة إيجابية واحدة في مجموعتنا وشعرنا بالارتياح جراء ذلك وكان كل شيء على ما يرام، لكن وبمجرد ظهور هذه الحالة الإيجابية تغير موقف الجميع. فجأة شعر الجميع بالخوف وانتبه الجميع إلى خطورة الأمر وجديته. لقد وقع المحظور وهو ما أصابنا بالصدمة.

وقال هاو أيضا : الآن نحن ننتظر مواعيد فحوصنا التالية لنعرف إن كان هناك أشخاص آخرون كانوا على اتصال مع اللاعب المصاب وأتصور شعور اللاعبين بالقلق تماما مثلي.

وقال هاو إن القيود المفروضة على مدة التدريبات حاليا تمثل مشكلة للاعبين المعتادين على التدريبات المكثفة، وأردف: من خلال 15 دقيقة من الصعب عليهم الشعور بأنهم في كامل الاستعداد لأن اللاعبين يمضون وقتا طويلا في الاستعداد بدنيا لما تتطلبه التمرينات، أما الجزء الأكثر صعوبة هو التباعد الاجتماعي إذ لا يسمح لي بالاقتراب من اللاعبين.

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى