في بطولة العالم للـ"مواي بوران".. لبنان يفوز بالمركز الأول ويكتفي بـ"فضّية" رفضاً للتطبيع!

في بطولة العالم للـ"مواي بوران".. لبنان يفوز بالمركز الأول ويكتفي بـ"فضّية" رفضاً للتطبيع!
في بطولة العالم للـ"مواي بوران".. لبنان يفوز بالمركز الأول ويكتفي بـ"فضّية" رفضاً للتطبيع!

حقّق نتائج مبهرة في بطولة العالم لرياضة "المواي بوران" التي أقيمت في تايلاند، وضمّت لاعبين من 24 دولة عربية وأجنبية، منها: الأميركية - - - انكلترا – البرازيل- البرتغال- – تايوان - ..." وذلك من خلال مشاركة بعثة الإتحاد اللبناني للّعبة ومن أعضائها أربعة أبطال من فريق ألعاب الفنون القتالية في ، وهم المعاون المدرّب وسام عبّود، المعاون إبراهيم شميس، الرقيب يوسف عبّود، والرقيب فراس عيد.

وجاءت نتيجة مشاركة البعثة اللبنانية مشرّفة، إذ احتل لبنان المركز الأول من بين الدول المشاركة . وفي هذا الإطار تمكّن الرقيب يوسف عبّود من بلوغ المباراة النهائية التي كانت ستجري بينه وبين لاعب إسرائيلي، لكنه قرر عدم خوض هذه المباراة رفضاً لمبدأ التطبيع مع العدو الصهيوني، والاكتفاء بالميدالية الفضّيّة.

كما تمكّن الرقيب فراس عيد من إحراز الميدالية الذهبية لوزنه، ونال المعاون إبراهيم شميس شهادة تحكيم دولية في المسابقة بعد تحكيمه لغالبية المباريات، إضافةً إلى نَيل المدرّب المعاون وسام عبّود لقب "ماستر" في "المواي تاي".

وقد عادت البعثة إلى لبنان ظهر اليوم السبت 24 آذار الحالي، وكان في استقبال الأبطال في صالون الشرف في مطار الرئيس الشهيد رفيق الحريري الدولي كل من : قائد وحدة القوى السيّارة - رئيس فريق ألعاب الفنون القتالية العميد فؤاد حميد الخوري ممثلاً المدير العام لقوى الأمن الداخلي اللواء ، والصحافي علي فواز ممثلاً معالي وزير الشباب والرياضة، وأمين عام اللجنة الأولمبية اللبنانية العميد حسان رستم ممثلاً رئيسها، ورئيس الإتحادين اللبناني والعربي لِلُعبة "المواي تاي" ( غراند ماستر) سامي قبلاوي.

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى