الحكمة بطل لبنان… وهومنتمن بطل السلّة

الحكمة بطل لبنان… وهومنتمن بطل السلّة
الحكمة بطل لبنان… وهومنتمن بطل السلّة

إنتهى موسم 2017 – 2018 لكرة السلة الثلثاء وتوّج نادي هومنتمن باللقب الأوّل له في تاريخه. وبعد الموسم الطويل والمشاكل الكثيرة، انتهى الدوري على أرض الملعب.
شهد عشاق السلة بطولة تاريخية لأسباب كثيرة. أصبح الجمهور اللبناني أقوى من الاتحاد وأقوى من الفرق. شهد الموسم مشاكل اقتصادية وفنّية، لكن في المقابل كان هناك لوحات فنية رائعة من بعض الجمهور.

إنتهى الموسم و”طار” الاتّحاد معه
في المباراة الأخيرة في البطولة اعترف رئيس الاتحاد بيار كاخيا أنّ الاتحاد سيستقيل قريباً جداً. ويعتبر بعض أعضاء الاتحاد أنّ موسم 2017-2018 كان الأصعب في تاريخ الدوري، وأنّ المشكلة الرئيسية للاتّحاد هي الكراهية والمشاكل الشخصية بين بعض الأعضاء والرئيس.

شربل رزق “لازم يبقى”
يَعتبر 90% من خبراء السلة أنّ العنصر الأهم في الاتحاد اللبناني كان الأمين العام المحامي شربل رزق. ضحّى “الماتر” بجسمه في بعض الأوقات لتهدئة الاوضاع. تعرّضَ “أبو ميشال” إلى الكثير من الضغوطات من المدرّبين، الإداريين، اللاعبين، لكنّه لم يتأثر، وتمكّنَ دائماً من السيطرة على الأمور.

دمياطي “صلاح” السلّة اللبنانية
ينتظر عشّاق كرة السلة تحليل كابتن منتخب السابق وليد دمياطي على المباريات، ويتابعونه بسبب روحِه المرحة وعفويتِه في التعليق على المباريات.
إعتبَر بعض الزملاء الصحافيين أنّ وليد هو محمد صلاح اللبناني، نظراً لترحيب الجمهور الكبير عند دخوله الملعب.

“المشاغب” غي مانوكيان “وَعد ووفى”

وَعد مانوكيان منذ استلامه رئاسة لجنة كرة السلة في هومنتمن أنّ يأتي بالكأس إلى نادي مزهر، وفي 15 / 5 / 2018، وفى بوعده. الرَجل الاكثر استفزازاً (بحسب جمهور الخصم)، تمكّنَ من تحقيق هدفِه والفوز ببطولة لبنان.

أمام غي قرارٌ أساسي، البقاء أو المغادرة، ومهما كان قراره، ففريق هومنتمن بألف خير، لأنّ غي زرَع روح المنافسة وطعم الفوز في النادي، وأصبح كلّ عاشق للهومنتمن “غي مانوكيان”.

إدارة “كتير أوادم”
بعد السلسلة النهائية وخسارة الرياضي بطولة لبنان، شكا عددٌ كبير من “جيش” الرياضي، بأنّ الإدارة فاشلة بسبب احترامها الكبير للفرَق الأخرى.
يجب على إدارة الرياضي إعادة النظر في طريقة اتخاد القرارات، مثلاً: من يَستغني عن لاعب رائع مِثل دونتي غرين؟. والقرار الأهم هو أنّ 9 من أصل الفرَق الـ 10 في الدوري، كانت ستطالب بإيقاف المباراة النهائية بسبب “السكي على الملعب” واللايزر من بعض الجمهور.

“بطل لبنان”
تُوِّج نادي الحكمة بجائزة أوفى جمهور في الدوري اللبناني، فبعد المشاكل الكبيرة التي تعرّضَ لها النادي هذا الموسم، لم يترك الجمهور ناديَه، بل حاوَل بكلّ الطرق مساعدةَ وحماية «قلعته الخضراء، ومن الضروري أن ينافس الحكمة على اللقب الموسم المقبل… لمصلحة السلّة اللبنانية.

الإدارة الأجمل…
نال نادي احترام نوادي الدرجة الأولى بسبب أخلاق إدارة النادي، وتهذيب رئيسِه نديم حكيم.
كان نادي بيروت “الحصان الأسود” في البطولة، وتمكّنَ من الوصول إلى “الفاينل 4″، والأهم أنه تقبّلَ الخسارة بأخلاق عالية.

الكابتن الحقيقي:
يردّد جمهور الرياضي عبارة “جان عبد النور الله يحميك”، جان عذّبَ نفسَه في السلسلة النهائية أمام هومنتمن ورَفض الراحة، ولعبَ المباريات رغم إصابته الطفيفة، وتبيَّن هذا الموسم أنّ جان عبد النور كان القائد الأفضل في لبنان.

الـ top 10 هذا الموسم
مركز 5: أتر ماجوك – اسماعيل أحمد
مركز 4: دونتي غرين – باسل بوجي
مركز 3: سام يونغ –
مركز 2: مايك ايفبرا – جان عبد النور
مركز 1: والتر هودج – وائل عرقجي
المدرب الأفضل: باتريك سابا

الجمهورية

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى