دفن مارادونا بجوار والديه

نقل أسطورة دييغو أرماندو مارادونا إلى مثواه الأخير، يوم الجمعة، ودفن في مقبرة غاردين بيلا فيستا في ضواحي العاصمة الأرجنتينية بوينس آيرس، إلى جوار والديه.

مراسم الدفن كانت قصيرة، حيث تواجد 30 فردا من أسرة وأقارب الأسطورة الأرجنتينية، الذي توفي، يوم الأربعاء، عن عمر يناهز 60 عاما إثر أزمة قلبية.

وتواجد جثمان مارادونا يوم الخميس في كاسا روسادا، المقر الرئيسي للحكومة الفيدرالية الأرجنتينية وسط اصطفاف أعداد كبيرة من المواطنين لإلقاء نظرة الوداع على النجم الراحل، قبل أن يتم نقله إلى مقبرة غاردين بيلا فيستا التي تبعد 400 كيلو مترا من العاصمة.

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى