لاعب مانشستر يونايتد يتعرض إلى إهانات عنصرية مجدداً

لاعب مانشستر يونايتد يتعرض إلى إهانات عنصرية مجدداً
لاعب مانشستر يونايتد يتعرض إلى إهانات عنصرية مجدداً

تعرض أكسل توانزيبي مدافع مانشستر يونايتد للمزيد من الإهانات العنصرية عبر مجدداً بعد تعادل فريقه 3-3 مع ضيفه إيفرتون في الدوري الإنجليزي الممتاز لكرة القدم يوم الأحد.

ولم يشارك توانزيبي (23 عاما) أساسيا من البداية في ملعب أولد ترافورد لكنه شارك بديلا قرب النهاية وفشل دفاع أصحاب الأرض في إبعاد الركلة الحرة التي تعادل منها فريق المدرب كارلو أنشيلوتي في الثواني الأخيرة من المباراة.

وكان توانزيبي لاعب منتخب انجلترا تحت 21 سابقا قد تعرض لمثل هذه الإهانات بعد هزيمة فريقه غير المتوقعة 2-1 أمام شيفيلد يونايتد الشهر الماضي.

وخلال الأسابيع الأخيرة تعرض الكثير من اللاعبين في إنجلترا لإساءات عنصرية عبر الإنترنت من بينهم ماركوس راشفورد وأنطوني مارسيال زميلا توانزيبي في يونايتد ولاعب تشيلسي ريس جيمس ورومان سويرز لاعب وست بروميتش ألبيون.

ودعت بعض أندية الدوري الممتاز الشركات المسؤولة عن مواقع التواصل الاجتماعي إلى اتخاذ إجراءات أكثر صرامة بحق من يبعث بمثل هذه الرسائل المسيئة.

وفي الشهر الماضي بحث عدد من كبار لاعبي في إنجلترا من بينهم جوردان هندرسون قائد ليفربول ولاعبة المنتخب النسائي الإنجليزي السابقة كارين كارني موضوع الإساءات العنصرية عبر الإنترنت مع وزراء في الحكومة البريطانية.

وطالبت رابطة اللاعبين المحترفين في إنجلترا بمحاسبة المسؤولين عن هذه الرسائل المسيئة وإغلاق حساباتهم.

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى