اليابان تفكر في تقليص الحضور الجماهيري للأولمبياد

اليابان تفكر في تقليص الحضور الجماهيري للأولمبياد
اليابان تفكر في تقليص الحضور الجماهيري للأولمبياد

كشفت صحيفة "سانكي" المحلية في عددها يوم الأحد، أن تفكر في تقليص الحضور الجماهيري في دورة الألعاب الأولمبية الصيفية المقبلة بنسبة 50 في المئة للحد من انتشار العدوى بفيروس المستجد سريع الانتشار.

وأضافت الصحيفة أنه من الممكن أن يكون الحد الأقصى للحضور الجماهيري في الملاعب والأماكن الكبيرة 20 ألف مشجع إلى جانب إمكانية زيادة هذه العدد إذا ما تحسن الوضع الصحي.

وستبت اللجنة المحلية المنظمة للدورة في هذا الأمر في أبريل المقبل وقالت الصحيفة نقلا عن مصادر لم تحددها في اللجنة المنظمة والحكومة إنه يتوقع أن تأتي القرارات متوافقة مع اللوائح المحلية.

وردا على طلب من "رويترز" للتعليق على ما أوردته الصحيفة قال ماسا تاكايا المتحدث باسم اللجنة المنظمة إن اللجنة ستتخذ قرارها في هذا الشأن في الشهر المقبل.

وكان من المقرر إقامة الدورة الصيفية في 2020 لكنها تأجلت إلى العام الحالي في ظل استمرار تفشي العدوى بفيروس كورونا حول العالم.

ومن المقرر أن تفتتح الدورة في 23 يوليو المقبل وتستمر حتى الثامن من أغسطس التالي.

وفي وقت سابق قالت مصادر لرويترز إن اليابان تنوي إقامة الدورة دون السماح بأي حضور جماهيري من الخارج لكن سيكو هاشيموتو رئيسة اللجنة المنظمة قالت إنه لم يتخذ بعد أي قرار في هذا الصدد.

وأكد منظمو الدورة مرارا أنهم عازمون على تنظيم الحدث رغم تراجع الدعم الشعبي في بلادهم.

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى