قرار صارم في برشلونة بعد فضيحة فرانكفورت

قرار صارم في برشلونة بعد فضيحة فرانكفورت
قرار صارم في برشلونة بعد فضيحة فرانكفورت

أعلن رئيس نادي ، خوان لابورتا، عن أن تذاكر المباريات القارية التي سيحتضنها ملعب فريقه “كامب نو”، ستكون ، اعتباراً من اليوم السبت، باسم الشخص الذي سيحضر المباراة.

واتخذ رئيس برشلونة هذا القرار، بعد حضور أعداد كبيرة من جمهور فريق أينتراخت فرانكفورت الألماني إلى معقل الفريق الكتالوني، “كامب نو”، الخميس الماضي، لمؤازرة فريقهم الذي اقتنص بطاقة العبور إلى نصف نهائي الدوري الأوروبي، بعد التفوق على “البارسا” بنتيجة 3-2.

ونشر نادي برشلونة أعداد الجماهير التي حضرت المباراة، والتي قدرت بـ37746 مشجعا، حضروا بتذاكر موسمية، وتم بيع 34440 تذكرة إلى الجمهور بشكل عام.

كما تم إرسال 5 آلاف تذكرة إلى نادي أينتراخت فرانكفورت، حسبما تنص عليه لوائح الاتحاد الأوروبي لكرة القدم “يويفا”، وتخصيص 2425 دعوة لـ”يويفا”.

وأدلى لابورتا بتصريحات إلى شبكة تلفزيون كتالونيا “تي في 3″، قال فيها، “الـ34440 تذكرة التي طرحها النادي للبيع كانت عبارة عن تذاكر تضمنت قيودا بعدم القدرة على شرائها ببطاقات ائتمان ألمانية أو عبر أي عنوان رقمي إلكتروني ألماني”.

وبحسب لابورتا، هذه التذاكر كانت مخصصة إلى مدرجات الدرجة الثالثة من الملعب، التي شهدت حضوراً طاغياً من جمهور الفريق الألماني.

وأشار لابورتا، إلى أن هذه التذاكر البالغ عددها 34440 قد بيعت بخصم 50 بالمئة للأعضاء قبل 24 ساعة من فتح بيع التذاكر إلى الجمهور بشكل عام، معبرا عن استيائه قائلا: “أولئك الذين اشتروا التذاكر هم من أعطوها إلى الجمهور الألماني، وهذا دليل”.

وإلى جانب ذلك، أشار رئيس نادي برشلونة، إلى أنه من بين حاملي التذاكر الموسمية البالغ عددهم 37746 الذين حضروا إلى “كامب نو”، تمت ملاحظة تواجد جماهير ألمانية في المقاعد المخصصة إلى هؤلاء.

وبرأ لابورتا نادي برشلونة من الحضور الطاغي للجمهور الألماني خلال المباراة، لكنه اعترف في الوقت نفسه بأن إدارة النادي “مسؤولة” عن تنظيم المباراة، وبأنه لا يود أن “يتكرر” ما عاشه النادي في لقاء الدوري الأوروبي ضد أينتراخت. وأكد لابورتا أنه اعتباراً من اليوم، ستكون التذاكر اسمية في المباريات الأوروبية التي سيخوضها برشلونة في ملعبه.

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى