أعمال التجديد تبعد برشلونة عن ملعبه

أعمال التجديد تبعد برشلونة عن ملعبه
أعمال التجديد تبعد برشلونة عن ملعبه

كشف نادي الإسباني، عن خوض مبارياته البيتية في موسم 2023-2024 خارج ملعبه “كامب نو”، الذي سيخضع لإصلاحات شاملة.

وأوضح النادي في بيان، أمس الخميس، أن الفريق سيخوض مبارياته البيتية في موسم 2023-2024 على ملعب “لويس كومبانيس” المملوك لبلدية برشلونة، قبل العودة إلى “كامب نو” في موسم 2024-2025

وأشار “البارسا” إلى أن مشروعه الذي طال تأجيله لإعادة تصميم وتحديث “كامب نو”، سيبدأ هذا العام بعد حصوله على الضوء الأخضر من المدينة.

وسترتفع القدرة الاستيعابية للملعب بموجب هذا التجديد من 99 ألف متفرج إلى 105 آلاف، بينما ستشمل عملية التجديد تركيب سقف قابل للسحب، مغطى بألواح شمسية، بالإضافة إلى العديد من المرافق التجارية، بما في ذلك فندق، وحلبة للتزلج على الجليد، ومكاتب.

وقال رئيس نادي برشلونة خوان لابورتا، إن تأجيل هدم الطبقة الثالثة من الملعب سيسمح لـ”كامب نو” بالعمل بكامل طاقته في الموسم المقبل (2022-2023).

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى