مشجع لنادي ليفربول يفسد فرحة صلاح

مشجع لنادي ليفربول يفسد فرحة صلاح
مشجع لنادي ليفربول يفسد فرحة صلاح

اعتقد المصري محمد صلاح، أنه كتب الفصل الأخير من قصة لقب ، حينما سجل هدفاً لفريقه ليفربول في شباك وولفرهامبتون في الجولة الختامية من المسابقة المحلية لهذا الموسم.

وسجل صلاح، الذي دخل بديلاً، هدف التقدم لنادي  ليفربول 2-1 في شباك وولفرهامبتون، في الدقيقة 84، ليركض للاحتفال مع جماهير فريقه التي احتشدت في مدرجات الملعب، معتقداً أن هذا الهدف سيمنح فريقه اللقب، لكن النجم المصري أصيب بخيبة أمل كبيرة عندما اقترب من المشجعين في المدرجات.

وأشار أحد المشجعين بيده إلى صلاح، إلى أن الذي كان يواجه في نفس التوقيت أستون فيلا وكان يتخلف بهدفين من دون رد، نجح في تحويل تأخره إلى فوز بنتيجة 3-2 في غضون خمس دقائق.

وهذه النتيجة تعني تتويج مانشستر سيتي بلقب الدوري الإنكليزي بغض النظر عن نتيجة لقاء ليفربول وولفرهامبتون، لأن “السيتي” كان يتقدم بفارق نقطة واحدة عن “الريدز” قبل انطلاق مباريات الجولة الختامية من “البريمير ليغ”.

وبمجرد إدراكه أن اللقب فلت من ليفربول، تحولت احتفالات صلاح إلى حزن كبير، وعاد إلى أرضة الملعب لاستكمال المباراة وهو مطأطئ الرأس والحسرة بادية على محياه.

 

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى