صلاح: لو بقيت في الملعب لفزنا على “مدريد”

صلاح: لو بقيت في الملعب لفزنا على “مدريد”
صلاح: لو بقيت في الملعب لفزنا على “مدريد”

جدد محمد صلاح هداف ليفربول الحديث عن “الثأر من في نهائي لكرة القدم في يوم السبت، وأقر بأنه يعتبر نفسه أفضل لاعب في العالم داخل ذهنه”. ومنذ تحديد المواجهة بين العملاقين الإنكليزي والإسباني، قال صلاح “في عدة مناسبات، إنه يتطلع للثأر من ريال عقب الخسارة في نهائي 2018 في كييف.”

وخرج صلاح مبكراً في هذه المباراة متأثراً بإصابة في الكتف عقب التحام مع قائد ريال السابق، وترك الملعب باكياً، وسط مخاوف آنذاك من غياب النجم المصري عن في . وقال صلاح، “مدريد يبقى مدريد وهو الأفضل على الإطلاق في تاريخ البطولة ويعرف كيف يفوز، لكن أعتقد أنني إذا بقيت في الملعب (في 2018) كان يمكننا الفوز.”

وأردف، أعتقد أن هذا بسبب الطريقة التي خسرنا بها الدوري، لكن سيتي فريق مذهل أيضا ويتمتع بمدرب جيد وحسم الفوز في ست أو سبع دقائق (على أستون فيلا في الجولة الأخيرة 3-2 بعد التأخر 2-صفر).

وتابع، شعرت بإحباط مثل الجميع داخل غرفة الملابس، احتفلت بهدفي (أمام ولفرهامبتون في نفس التوقيت) لأنني كنت أعرف قبل نزولي بديلا أن سيتي متأخر 2-صفر، ثم سألت الجمهور وعرفت أنه تقدم وشعرت بخيبة أمل على الفور، كنت أحتفل ظنا أنه هدف التتويج حتى أدركت هذه اللحظة.

وشدد على أنه “يعتبر نفسه الأفضل في العالم لكن لا يصرح بذلك عادة أمام وسائل الإعلام”. وأضاف، “في ذهني أعتبر نفسي من الأفضل في العالم ولا أختار أحدا أفضل مني داخل عقلي، لا أنشغل إذا اختير لاعب غيري. احترم ذلك، لا أقول أمام وسائل الإعلام إنني أفضل لاعب، لكن في ذهني أرى أنني الأفضل دائماً”.

وأشار إلى أنه “حفز نفسه ليحقق الحذاء الذهبي لهداف الدوري الإنجليزي للمرة الثالثة”. ولفت إلى أنه “خلال خمس سنوات نافست خمس مرات على جائزة الهداف، في العام الماضي اجتهدت بجنون لأكون الهداف وصاحب أكبر عدد من التمريرات الحاسمة أيضا وحققت ذلك.​”

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى