الحكم على لاعب في الدوري الإنكليزي بقضية “تعذيب القطة”

الحكم على لاعب في الدوري الإنكليزي بقضية “تعذيب القطة”
الحكم على لاعب في الدوري الإنكليزي بقضية “تعذيب القطة”

قضت محكمة في شرق العاصمة البريطانية لندن بإدانة الفرنسي كورت زوما، مدافع وست هام، وحكمت عليه بتنفيذ 180 ساعة من الخدمة المجتمعية، عقاباً على تعذيبه قطة في تهمة أقر بارتكابها أمام المحكمة.

وتصدر زوما العناوين في شباط بعدما نُشِرَ له مقطع فيديو وهو يقوم بتعذيب قطة، ما أثار موجة غضب عارمة في إنكلترا وعلى وسائل التواصل الاجتماعي.

وقام شقيق زوما، يوان الذي يمكن سماعه وهو يضحك في الخلفية، بتصوير ابن الـ27 عاماً وهو يطارد القطة ويهددها بحذائه بعدما قام بركلها وصفعها على رأسها تحت أنظار ابنه البالغ من العمر 7 أعوام.

ومثل الأخوان زوما ويوان (23 عاماً) أمام محكمة ثايمز شرقي لندن الأسبوع الماضي للاعتراف بتهم إساءة معاملة الحيوانات.

وقالت القاضية سوزان هولدهام التي أصدرت الحكم، صباح الأربعاء، إن “الأخوين شاركا في هذا الحادث المشين والمستهجن”، مضيفة “لم تقم بتلبية احتياجاتها (القطة) لكنك تسببت في معاناة لا داعي لها من أجل تسليتك”.

ورأت القاضية أن “ما حصل كان حادثة منعزلة”، لافتة الى أن “زوما شخصية عامة نتيجة دوره كلاعب كرة قدم في الممتاز ويجب أن تكون على دراية بأن الآخرين يتطلعون إليك. كثير من الشباب يطمحون إلى الاقتداء بك”.

وأُمر كورت زوما بتنفيذ 180 ساعة من الخدمة المجتمعية، فيما حُكم على شقيقه بـ140 ساعة، مع وضع الإثنين تحت أوامر مجتمعية مدتها 12 شهراً.

كما تم منع الأخوين من تربية القطط للسنوات الخمس المقبلة، وفقا لفرانس برس.

ونتيجة ما قام به المدافع الفرنسي، قرر وست هام معاقبته بـ”أكبر غرامة مالية ممكنة”، وقدرها راتب أسبوعين بقيمة 340 ألف دولار بحسب التقديرات، فيما ارتأت شركة “أديداس” للمستلزمات الرياضية أن تفسخ عقدها معه.

وعوقب شقيقه يوان من قبل فريقه داغنهام أند ريدبريدج من المستوى الإنجليزي الخامس بالإيقاف. وقررت الجمعية الملكية لمنع القسوة بحق الحيوانات، وهي أكبر جمعية لحقوق الحيوان، بأن تنتزع القطتين اللتين يملكهما المدافع الدولي الفرنسي، ونقلهما الى عهدتها.​

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى