أسوأ 90 دقيقة في حياة رونالدو

أسوأ 90 دقيقة في حياة رونالدو
أسوأ 90 دقيقة في حياة رونالدو

ضجة كبيرة أثارها مدرب مانشستر يونايتد، بعد قرار عدم إشراك النجم البرتغالي في مباراة الديربي الكبيرة أمام ، والتي انتهت بهزيمة ثقيلة بنتيجة 3-6.

وقرر المدرب الهولندي إريك تين هاغ، عدم إشراك رونالدو في اللقاء، حيث ظل أفضل لاعب بالعالم 5 مرات جالسا على دكة البدلاء، وهو يشاهد قمة الدوري بامتعاض.

وعبر عدد من الصحفيين والجماهير غضبهم من عدم مشاركة رونالدو “ولا دقيقة” خلال اللقاء، وهو صاحب الخبرة الكبيرة في المباريات ذات “الوزن الثقيل”.

أسطورة مانشستر يونايتد روي كين عبر عن غضبه بعد المباراة مع محطة سكاي نيوز: “رونالدو لم يعد لمانشستر يونايتد كي يجلس على الدكة”.

وأضاف: “لا أكترث إذا كان رونالدو لا يقوم بعملية الضغط مع المدافعين، فهو سيسجل لي 20 إلى 25 هدفا بالدوري. لقد كان هداف الفريق الموسم الماضي”.

أما الصحفي البريطاني بيرس مورغان، فقال غاضبا على موقع : “تخيل عدم إشراك رونالدو في أكبر مباراة لمانشستر يونايتد، ثم استخدام 5 تبديلات وعدم إشراكه”.

وأضاف: “تين هاغ رجل متعجرف وأحمق، والطريقة التي يعامل بها رونالدو مشينة”.

واستخدم تين هاغ 5 تبديلات خلال اللقاء، لم يكن بينها رونالدو، الذي قام بعمليات الإحماء ثم ظل جالسا على الدكة.

من ناحيته، برر المدرب الهولندي سبب عدم إشراك رونالدو خلال اللقاء في تصريحات تلت المباراة.

وأكد تين هاغ أنه لم يشرك رونالدو “احتراما لتاريخه”، بعد أن أصبحت النتيجة 0-4.

وقال المدرب الهولندي: “لم أشرك رونالدو احتراما لمسيرته الكبيرة. والأمر الآخر، هو أن المهاجم الفرنسي أنتوني مارسيال يحتاج للعب، شعرت أنها فرصة كي يشارك في المباراة”.

 

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى