أرقام خيالية… قيمة الجوائز المالية لكأس العالم 2022

أرقام خيالية… قيمة الجوائز المالية لكأس العالم 2022
أرقام خيالية… قيمة الجوائز المالية لكأس العالم 2022

تعد بطولة الحالية في 2022 بنسختها الـ22، أكثر بطولة ذات جوائز مالية كبيرة تفوق كل ما سبقها.

ووصلت نسبة زيادة القيمة المالية لهذه الجوائز 29% عن مونديال 2018. ورفعت “فيفا” أموال الجائزة لكأس العالم من 791 مليون دولار في 2018 إلى مليار دولار في 2022.

جوائز منتخبات مونديال 2022

بطل كأس العالم في هذه النسخة سيحصل على 42 مليون دولار من أرباح الجوائز بأكثر من 4 مليون دولار عن النسخة الماضية، فيفا روسيا 2018 التي فاز بها المنتخب الفرنسي.

كما سينال وصيف البطل مبلغ 30 مليون دولار فيما يحصل صاحب المركز الثالث على 27 مليون دولار أما نصيب صاحب المركز الرابع سيكون 25 مليون دولار.

المنتخبات أصحاب المراكز من الخامس حتى الثامن سيحصل كل منهم على أرباح بقيمة 17 مليون دولار، فيما يحصل كل منتخب من أصحاب المراكز من التاسع حتى السادس عشر على 13 مليون دولار وبقيمة المنتخبات الاثنين والثلاثين وعددهم 15 منتخباً سيحصل كل منهم على 9 ملايين دولار.

أما المنتخب الذي سيتوج باللقب فسيحمل كأس العالم الذي يحتوي على 5 كيلو غرام من الذهب عيار 18.

مكافآت اللاعبين وأنديتهم

من الجوائز التي تخص اللاعبين هو حصول كل لاعب يشارك في المونديال على مبلغ 10 آلاف دولار عن كل مباراة يلعبها.

كما ستحصل الأندية على جوائز من الفيفا تصل إلى 209 مليون دولار عن كل لاعب يشارك في البطولة فيتم منح فريقه جوائز مالية.

وسيُمنح الأندية مبلغ 220 مليون دولار كتأمين للأندية ضد إصابات لاعبيها في المونديال.

من أين تأتي هذه الأرباح التي يقدمها الاتحاد الدولي لكرة القدم؟

يقول مسؤول الشركة الراعية للاتحاد الأفريقي حمادة شادي في تصريح لـ “اقتصاد سكاي نيوز عربية”، إن “العوائد المالية الكبيرة التي يجنيها فيفا من بيع حقوق البث التليفزيوني تشكل أهم عوامل الأرباح المالية لديه”، مضيفاً أن “الاتحاد الدولي للعبة يتطلع لتحقيق أرباح تزيد على 5 مليار دولار من حقوق البث التليفزيوني والديجتال بدلاً من الرقم الحالي وهو 2 ونصف مليار دولار”.

ويوضح أن “أرباح فيفا من عقود الرعاية وصلت إلى مليار دولار من 7 شركات ويتطلعون إلى زيادتها في البطولة القادمة في 2026 التي ستقام في ثلاث دول هي الأميركية وكندا والمكسيك، ويسعى مسؤولو الاتحاد الدولي لزيادة عدد الشركاء”.

وحققت عقود الرعاية رقماً قياسياً تخطى المليار و700 ألف دولار متخطياً مونديال روسيا الذي كان مليار و600 مليون دولار.

رعايات مؤقتة

وإلى جانب الشركاء الأساسيين في حقوق الرعاية يسمح الفيفا بمنح حقوق رعاية مؤقتة لبعض الشركات خلال كل مونديال بمبلغ لا يقل عن 10 مليون دولار في شهر واحد فقط هي فترة البطولة.

جوائز أبطال العالم السابقة

– المنتخب الإيطالي بطل 1982 حصل على 2 مليون دولار.

– المنتخب البرازيلي بطل نسخة 2002 حصل 5 مليون دولار.

– المنتخب الإيطالي بطل نسخة 2006 حصل على 10 مليون دولار.

– المنتخب الفرنسي بطل نسخة 2018 حصل على 38 مليون دولار.

قيمة جوائز المونديال السابقة

كانت قيمة الجوائز المقدمة من فيفا في نسخة 2002 مبلغ 134 مليون دولار زادت في 2006 إلى 236 مليون دولار ثم ارتفعت في مونديال 2010 إلى 348 مليون دولار وارتفعت مجدداً في مونديال 2014 إلى 358 مليون دولار قبل أن تزداد في مونديال 2018 إلى 400 مليون دولار وأخيراً في مونديال قطر وصلت إلى 440 مليون دولار.

قيمة الأموال المدفوعة للتحضيرات

في نسخة 2002 دفع فيفا في التحضيرات 20 مليون دولار ثم رفعها إلى 26 مليون دولار في نسخة 2006 قبل أن يزيد القيمة في مونديال 2010 إلى 32 مليون دولار ثم أصبحت 48 مليون في نسخة 2014 وظلت بنفس القيمة في مونديال 2018 لترتفع في مونديال 2022 إلى 70 مليون دولار.

قيمة تعويضات الأندية

بدأ فيفا في دفع جوائز للأندية تحت مسمى برنامج مكافات الأندية منذ نسخة 2010 عندما خصص مبلغ 40 مليون دولار لتعويض الأندية ثم ارتفعت المبلغ في مونديال 2014 إلى 70 مليون دولار وفي النسخة الماضية زادت إلى 209 مليون دولار وفي نسخة 2022 أصبحت 310 مليون دولار.

قيمة برنامج حماية الأندية

في نسخة 2014 في البرازيل استحدث فيفا جوائز أخرة للأندية حول العالم تحت مسمى برنامج حماية الأندية (من إصابات لاعبيها في المونديال) وقام آنذاك بدفع مبلغ 88 مليون دولار زادت في مونديال 2018 إلى 134 مليون دولار ثم 220 مليون دولار في نسخة 2022​

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى