فوز ودي باهت للبرازيل على الأوروغواي

فوز ودي باهت للبرازيل على الأوروغواي
فوز ودي باهت للبرازيل على الأوروغواي

فاز المنتخب البرازيلي على نظيره الأوروغوياني بهدف وحيد في المباراة الدولية الودية التي جرت الجمعة على ستاد في لندن.

وسجل الهدف الوحيد نجم نادي سان جيرمان وكابتن السيليساو من ركلة جزاء في الدقيقة 76.

ولم ترتقِ المباراة لسمعة ومستوى الفريقين خصوصاً حشد النجوم الهائل في صفوفهما.

وتستعد البرازيل، بطلة العالم خمس مرات، لنهائيات كوبا أميركا الصيف المقبل على أرضها، فيما عجزت الأوروغواي عن تحقيق فوز أول على البرازيل منذ 2001.

وافتقد تيتي مدرب البرازيل لاعبي وسطه كوتينيو وكاسيميرو والظهير ، فلعب والاس وريناتو أغوستو في التشكيلة الأساسية. في المقابل، عول أوسكار تاباريز مدرب الأوروغواي على نجمي هجومه لويس سواريز وادينسون كافاني.

واستهلت البرازيل المباراة بعد أن فازت في كل مبارياتها بعد خروجها من ربع نهائي أمام ، فسجلت 10 أهداف ولم تهتز شباكها، فيما خسرت الأوروغواي مرتين في ثلاث مباريات ضد وكوريا الجنوبية.

وبرغم استحواذ افضل للبرازيل في الشوط الأول، عجز نيمار ورفاقه عن إدراك شباك الاوروغواي. في الثاني الذي شارك فيه لاعب وسط نابولي الإيطالي آلان للمرة الأولى مع “سيليساو”، ثم امتحن سواريز الحارس اليسون الذي صد ضربته الحرة ببراعة (49).

وحصلت البرازيل على ركلة جزاء جدلية بعد خطأ من دييغو لاكسالت على دانيلو، ترجمها نيمار مسجلاً هدف المباراة الوحيد والستين في مسيرته مع منتخب بلاده. وتلعب البرازيل في مباراة ودية ثانية ضد الكاميرون الثلاثاء.

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى