برشلونة يعوض خسارته ذهاباً ويتأهل لربع النهائي

برشلونة يعوض خسارته ذهاباً ويتأهل لربع النهائي
برشلونة يعوض خسارته ذهاباً ويتأهل لربع النهائي

ظفر بالبطاقة الأخيرة المؤهلة الى الدور ربع النهائي لمسابقة كأس إسبانيا في بعد تغلبه على ضيفه ليفانتي بثلاثية نظيفة الخميس في اياب ثمن النهائي.

ونجح الفريق الكاتالوني في تعويض خسارته ذهابا خارج ملعبه 1-2 وفاز بمجموع المباراتين (4-2).

ووقع على ثلاثية البارسا الفرنسي عثمان ديمبيلي (29 و31) والأرجنتيني ليونيل (54).

ولحق برشلونة حامل اللقب بركب المتأهلين الى ربع النهائي وهم: إشبيلية وريال مدريد وخيتافي وفالنسيا وجيرونا وريال بيتيس واسبانيول.

ولم يجد فريق المدرب أرنستو فالفيردي صعوبة تذكر في تعويض خسارة مباراة الذهاب التي خاضها بغياب العديد من نجومه وعلى رأسهم الثنائي الهجومي الأرجنتيني ليونيل ميسي والأوروغوياني لويس سواريز.

وعاد ميسي الى تشكيلة النادي الكاتالوني الخميس، كما حال الكرواتي ايفان راكيتيتش، لكن سواريز جلس على مقاعد البدلاء بجانب جيرار بيكيه، فيما شارك صاحب هدف الذهاب البرازيلي فيليبي كوتينيو أساسيا الى جانب الفرنسي عثمان دمبيلي الذي لعب دورا حاسما بحسم الإياب بتسجيله ثنائية في الشوط الأول، قبل أن يعزز ميسي النتيجة في بداية الشوط الثاني.

وبعد معاناة في الوصول الى شباك الحارس أيتور فرنانديز، نجح برشلونة في افتتاح التسجيل في الدقيقة 30 بمساعدة الحظ والمدافع الذي حاول قطع تمريرة من ميسي الى ديمبيلي، فارتدت الكرة من الأخير وتحولت الى الشباك.

ولم يحظ ليفانتي بفرصة لالتقاط أنفاسه، إذ نجح ديمبيلي في اضافة الهدف الثاني بعد دقيقة فقط بعد تمريرة أخرى من ميسي الذي وضع زميله الفرنسي بمواجهة الحارس، فتخطى الأخير وسدد في الشباك الخالية (31).

وبعدما أنهى الشوط الأول بـ16 تسديدة على المرمى، نجح برشلونة في بدء الشوط الثاني بهدف ثالث سجله هذه المرة ميسي بحنكة بعدما وصلته الكرة من البرتغالي سيميدو، فتقدم بها داخل المنطقة قبل أن يتخطى الدفاع والحارس بسرعة هائلة ويسددها في الشباك (53)، مسجلا هدفه الـ24 هذا الموسم في جميع المسابقات في 23 مباراة.

ورغم دخول لويس سواريز في الشوط الثاني بدلا من كوتينيو، وسيرجيو روبرتو ودينيس سواريز بدلا من جوري ألبا ودمبيلي على التوالي، بقيت النتيجة على حالها وحقق برشلونة العودة التي أرادها لكن على النادي الكاتالوني، الفائز باللقب في المواسم الأربعة الماضية، انتظار ما ستؤول اليه الشكوى المقدمة ضده من ليفانتي لاشراكه لاعبا غير مؤهل ذهابا.

والحديث هنا عن المدافع الشاب جوان برانداريس، الملقب بـ”تشومي”، الذي شارك في لقاء الذهاب رغم أنه موقوف بحسب ما زعم ليفانتي بسبب تراكم الانذارات التي تلقاها مع الفريق الرديف لبرشلونة.

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى