خاص- منتخب لبنان للكرة الشاطئية مرشحاً فوق العادة.. والبداية بتخطي الصين

خاص ملحق

مرةً جديدة، يدخل منتخب للكرة الشاطئية إلى بطولة كأس آسيا كمرشحاً للظفر بإحدى البطاقات الثلاثة المؤهلة إلى ، الذي سيقام هذا العام في الباراغواي، فاللبنانيين كانوا قريبين في التصفيات الأخيرة عام 2017 من حسم تأهلهم، لكن لعنة الأمتار الأخيرة التي تلاحق الرياضة اللبنانية مؤخراً، كانت قد أصابتهم أولاً، إذ خسروا امام بركلات الترجيح في مباراة تحديد المركزين الثالث والرابع، لكن الإهتمام الذي حظيت به هذه اللعبة من الإتحاد اللبناني لكرة القدم مؤخراً، جعلت من لبنان مرشحاً بارزاً للتأهل إلى المونديال، فهل يتخلص ابناء الأرز في منتخب الشواطئ أخيراً من اللعنة التي تلاحق المنتخبات الرياضية اللبنانية؟

لبنان تخطى الصين والخطوة الأولى: حسم التأهل

 يعتبر المنتخب اللبناني في الشاطئية من كبار القارة الصفراء، وقد حقق نتائج بارزة أسيوياً وعالمياً، وهو الذي فاز بلقب البطولة الدولية في شرم الشيخ عام 2015، وكان وصيف كوبا لاغوس البطولة العالمية التي تقام في نجيريا عام 2012، و تخطى عمالقة المنتخبات في هذه الرياضة، على غرار البرتغال بطلة العالم عام 2015، ومنتخب الأرجنتين، إضافةً الى فوزه على السنغال، ، وتونس، .. ، بإختصار هو ند ومنافس لأي منتخب كان قد واجهه، أو سيواجهه  ولهذا سيدخل المنتخب اللبناني مرشحاً مرة جديدة في هذه البطولة، ولكن هذه المرة سيكون فوق العادة نظراً للعديد من العوامل، العامل الأول هو خبرة اللاعبين الذي سيخوضون البطولة، وهم من الأسماء الكبيرة التي بات لها شأناً كبيراً في اللعبة، على غرار محمد مرعي وهيثم فتال وحسن قاضي ومحمد حلاوة، وإن كنا سندخل في الأسماء فجميع اللاعبين في هذا المنتخب بات لديهم خبرة كبيرة بعد المشاركات العالمية التي خاضوها منذ نشأة اللعبة في لبنان، بالإضافة الى التحضيرات التي أعدها إتحاد كرة القدم، حيث أمن لمنتخب الكرة الشاطئية 4 معسكرات خارج لبنان في مصر والبحرين وعمان وتايلند المستضيفة للتصفيات، كما استقبل منتخبين في .

وفي بداية المشوار نجح منتخب لبنان بتخطي الصين، بنتيجة 5-3، وكان قد تاخر بهدف في الشوط الأول، قبل ان ينتفض في النصف الثاني ويسجل 5 أهداف تناوب على تسجيلها كل من حسين عبدالله في الدقائق “13، 29” وهيثم فتال في الدقائق “16 و30″، ومحمد مطر سجل هدفاً في الدقيقة 28، مقابل هدفين للتنين الصيني،  ليحصل لبنان على النقاط الثلاثة الأولى قبل مواجهة قيرغستان التي خسرت من الإمارات “6-1″، يوم السبت،  اللقاء الذي يطمح خلاله لبنان الى حسم التأهل في حال فوزه وخسارة الصين امام الإمارات وهي النتيجة المتوقعة.

43636094_2072802586366421_724303778718679040_n

كنعان وقاضي لملحق: الأجواء كفيلة بترشيحنا.. واللقب هو هدفنا

وحول المباراة الإفتتاحية امام الصين، اكد مسؤول التجهيزات في المنتخب جوزيف كنعان في حديث لموقع ملحق  ان “اداء المنتخب في مباراته امام الصين كان عالٍ جداً، رغم الطقس الحار جداً، حيث لعبنا بدرجة حرارة عالية تقارب 37 درجة مئوية ، عند الساعة الرابعة من بعد الظهر، لكن اللاعبين كانوا على قدر المسؤولية وعادوا بالفوز وهو المطلوب منهم دائماً”.

 

وحول البطولة الأسيوية، أكد كنعان ان “منتخب لبنان من المرشحين لصدارة المجموعة وسيكون هناك منافسة كبيرة بينه وبين الإمارات القوي والمتطور بإستمرار، فنحن واجهناهم في بطولتين رسميتين سابقاً، وخسرنا منهم في ركلات الترجيح في لقاء تحديد صاحب المركز الثالث في التصفيات الأخيرة، حيث تاهلوا الى كأس العالم على حسابنا، لكن في هذه المرة المنتخب تحضر بشكل جيد ونحن على إستعداد لأي مواجهة”.

 

وإعتبر أن ” منتخب لبنان من المنتخبات المرشحة للفوز باللقب، فخبرة اللاعبين اصبحت كبيرة في هذه الرياضة، وهذا سيكون عاملاً مساعداً، وعلى الرغم من الاسماء الموجودة”، ورشح كنعان كل من “ بطلة كأس القارات والمنتخب الذي وصل الى نصف نهائي كأس العالم، وهو أيضاً بطل النسخة الأخيرة من البطولة إضافةً إلى نسخة 2013، كذلك بطلة نسختي 2009 و 2011، والإمارات التي نظمت بطولة كأس القارات الأخيرة وبطلة نسختي 2007 و2008، وهؤلاء المنتخبات من الأسماء الكبيرة عالمياً وليس فقط أسيوياً، إلا أنه بإمكاننا الفوز اللقب او حسم التأهل إلى كأس العالم”.

 

من ناحيته، أكد حسن قاضي مهاجم منتخب الأرز للكرة الشاطئة ان “حالة منتخب لبنان في هذه الفترة ممتازة على الرغم من التعب الذي نعانيه بسبب تغير الطقس علينا، وفارق التوقيت مع البلد المضيف، إلا ان المعسكرات التي نظمها الإتحاد اللبناني في مصر والبحرين وعمان، ساعدتنا على ان تكون التحضيرات على أعلى المستويات”، مشيراً الى ان “الأجواء الإيجابية في البعثة بين اللاعبين والإداريين لوحدها كفيلة بجعلنا من أهم المنافسين على اللقب”.

 

هذا ويشارك منتخب لبنان للكرة الشاطثية في بطولة آسيا للأمم والمؤهلة الى كأس العالم للكرة الشاطئية. البطولة ستقام في تايلاند وقد إنطلقت اليوم 7 أذار حتى السابع عشر منه بمشاركة 15 دولة موزعة على 4 مجموعات. والمجموعة الثانية تضم لبنان الى جانب الصين، الامارات العربية المتحدة وكرغزستان.  علماً أن الاول والثاني في كل مجموعة يتأهلان الى الدور ربع النهائي. ويتأهل الأول والثاني والثالث إلى كأس العالم في الباراغواي.

وتتألف بعثة لبنان الرسمية المشاركة في بطولة آسيا من:

جهاز اداري وفنّي:

رئيس البعثة: واهرام بارسوميان مدير فني: أليكس براغا مدير منتخب: خالد برجاوي مدرب حراس: بلال هاشم مدرب لياقة بدنية: حسن عزالدين طبيب: الدكتور مازن الاحمدية تجهبزات: جوزيف كنعان

اللاعبين: رقم 1 – محمد شكر – حارس رقم 2 – محمد حلاوي – مدافع رقم 3 – كريم مقداد – مهاجم رقم 4 – عبّاس زين الدين – مهاجم رقم 5 – سامح جلال – مدافع رقم 6 – محمد مشلب مطر – مدافع رقم 7 – حسن قاضي – مهاجم رقم 8 – محمد مرعي – مهاجم – كابتن رقم 9 – محمد حيدر – مدافع رقم 10 – حسين عبدالله – مهاجم رقم 11 – هيثم فتّال – مهاجم رقم 12 – حسين سلامة – حارس

 

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى