سوريا | 14 قتيلا في قصف قوات النظام السوري لمعاقل المعارضة

سوريا | 14 قتيلا في قصف قوات النظام السوري لمعاقل المعارضة
سوريا | 14 قتيلا في قصف قوات النظام السوري لمعاقل المعارضة

قال نشطاء وعمال إنقاذ سوريون إن طائرات ومدفعية ، قصفت آخر معقل للمعارضة في البلاد، مما أسفر عن مقتل 14 شخصًا على الأقل بحلول منتصف اليوم الأربعاء.

يأتي القصف بعد شهر من بداية تصعيد القوات الحكومية عملياتها في معقل المعارضة شمال غرب ، التي يعيش بها ثلاثة ملايين سوري، وحذرت من تعرض عملياتها الإنسانية في المنطقة للخطر.

وهرعت قوات الإنقاذ إلى مناطق القصف الكثيف الذي بدأ قبل الفجر.

وقال عناصر الدفاع المدني السوري، المعروفون باسم الخوذ البيضاء، إن ما لا يقل عن 15 شخصا قتلوا في قرى البارة وسرجة والهبيط جنوب إدلب.

وقال المرصد السوري لحقوق الإنسان ووكالة أخبار بلدي التي يديرها ناشطون إن 14 شخصا قتلوا في الغارات.

في المقابل قالت وسائل الإعلام الحكومية إن سيدة قتلت في محافظة حماة بعد قصف المعارضة للمنطقة.

ونقل المرصد السوري أن 10 مدنيين على الأقل قد قتلوا، ليل الأربعاء، في قصف جوي لقوات النظام السوري استهدف مناطق يسيطر عليها مسلحون في محافظة إدلب شمال غربي البلاد التي تتعرض منذ شهر لقصف، وفق المرصد السوري لحقوق الإنسان.

أسبوع دام على إدلب وحماة

ومنذ الأحد، أدت الغارات الجوية التي يشنها النظام والقصف المدفعي على إدلب وضواحيها إلى مقتل أكثر من 50 مدنيًا، بينهم العديد من الأطفال، وفق المرصد.

ويقع القسم الأكبر من محافظة إدلب وأجزاء من محافظات حلب وحماه واللاذقية تحت سيطرة هيئة تحرير الشام، وهي الفرع السوري لتنظيم القاعدة، في حين تسيطر القوات الموالية للنظام على قسم من جنوب شرق وشرق إدلب، إضافة إلى الجزء الأكبر من المحافظات الثلاث الأخرى.

والثلاثاء قُتل 27 مدنيًا على الأقل، بينهم 11 طفلاً في قصف للنظام على المناطق الخاضعة لسيطرة الفصائل في محافظتي إدلب وحلب، وهو قصف يتواصل دون توقف تقريبًا منذ نحو شهر.

ولم تعلن قوات النظام السوري عن هجوم فعلي تشنه على مواقع هيئة تحرير الشام، لكنها كثّفت عمليات القصف، ودخلت في مواجهات على الأرض مع فصائل المقاتلين منذ نهاية إبريل.

كما تمكنت من استعادة بعض المناطق في جنوب محافظة إدلب وشمال محافظة حماه.

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى

التالى سوريا | "المسلخ البشري" يفتك بأحد أنصار بشار الأسد!