سوريا | كلام مزلزل تقوله روسيا للأسد بحسب معارض سوري!

سوريا | كلام مزلزل تقوله روسيا للأسد بحسب معارض سوري!
سوريا | كلام مزلزل تقوله روسيا للأسد بحسب معارض سوري!

في زيارة خاطفة لم يعلن عنها، ولم تنشر تفاصيلها إلا بعد قيامه بها، قال رئيس ، إن ما تعيشه اليوم هو "حالة غرق في المصطلحات" قصد منها، هزيمة "افتراضية" بحد تعبيره لأنصاره في أحد اجتماعات حزب البعث، في مدينة التل بريف دمشق، أمس الثلاثاء، كما ذكرت صحيفة الحزب المذكور.

وبحسب "البعث ميديا" فإن الأسد طالب حزبييه "بمسؤولية القيام بمهمة مواجهة المصطلحات".

وطالب الأسد من كوادر حزبه التي زارها فجأة، توضيح مصطلحي العلمانية والمدنية.

واتهم المعارض السوري، لؤي حسين، رئيس النظام السوري بشار الأسد، بتسليم ما سمّاه "مفاتيح السيادة" السورية، لروسيا. وذلك عبر منشور له على حسابه الفيسبوكي، الثلاثاء، مشيراً إلى أن النظام "الخائب" كما وصفه، لا يصلح حتى لقيادة "قرية" خاصة بعد دخوله في حرب أدت لمقتل نصف مليون من السوريين، بحسب تقديرات حسين، رئيس ومؤسس تيار "بناء الدولة السورية" المعارض.

عقاب الأركان الروسية

وقال حسين إن الأسد يخاف من "عقاب الأركان الروسية" إذا ما فكّر حتى بإرسال بعض جنوده إلى محافظة الرقة، مؤكداً أن الأسد "يخاف" أيضا، من التقدم في ريفي حلب وإدلب، لأن " وإيران" لا تسمحان له بذلك، على حد تأكيده، معتبراً أن القَدَر "أنصف" حينما تعاملت روسيا مع الأسد، كما يتعامل الأخير مع شعبه الذي "لو تحالف" الأسد معه، منذ بداية الأزمة، يقول مؤسس تيار الدولة السورية، لمَا كانت البلاد بحاجة لإعادة إعمار، لأنه ما كان هناك خراب سيحصل، بحسب المعارض السوري.

وبحسب ما ذكره مؤسس تيار بناء الدولة السورية، فإن عدد قتلى سوريا، نصف مليون، وعدد المهجّرين هو نصف عدد سكان سوريا، أي ما يزيد عن عشرة ملايين مهجّر ونازح، فيما أشار مؤسس التيار المعارض إلى ما وصفه بالصِّفْر المصفّر، في معرض حديثه عن وضع الاقتصاد السوري في ظل نتائج حرب الأسد.

"كي لا نغضب منك"

وقال حسين في خاتمة منشوره، إن روسيا تقول للأسد: لا تدّعِ شيئا من دون مراجعتنا! ولا تحرّك دبابة واحدة من دون أركاننا! ونرجو ألا تخيب أملنا كي لا نغضب منك!

وتقول روسيا للأسد، بحسب مؤسس التيار المعارض: "لا تتصرف بشيء دون العودة لنا".

وكذلك تقول له: "ولا تفكّر بشيء فنحن من يفكّر!"

منتهياً إلى أن موسكو تقول للأسد: ولا تقترح شيئاً، وقل ما ننصحك بقوله، هَمّكَ أن تبقى على كرسيّك، متبجِّحاً!

يذكر أن تيار بناء الدولة السورية المعارض تأسس عام 2011، ومقره دمشق، وسبق وقامت الخارجية الروسية ممثلة بميخائيل بوغدانوف، نائب وزير الخارجية الروسي، بعقد اجتماع رسمي مع وفد من التيار المذكور، كان لؤي حسين على رأسه، في نيسان أبريل عام 2018.

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى

التالى سوريا | إسرائيل تستهدف تحركات لحزب الله في ريف القنيطرة



 

Charisma Ceramic