سوريا | صور وجثث.. النظام يعثر على مقبرة جماعية بريف دمشق

موقع وئام - تعرف على أصدقاء جدد

عثرت قوات ، الاثنين، على مقبرة جماعية تضم 70 جثة لمدنيين وعسكريين جرى إعدامهم في قرب ، وذلك بحسب ما أفاد به المرصد السوري لحقوق الإنسان.

في التفاصيل، نقل المرصد عن مصادر موثوقة أن عناصر من قوات النظام عثرت على المقبرة لأشخاص قتلوا على يد "جيش الإسلام" في منطقة "مزارع العب" جنوب شرقي مدينة دوما في الغوطة الشرقية.

وتحتوي المقابر على جثامين مدنيين وعسكريين بينهم امرأة، وجميعهم مكبلو الأيدي، أعدمهم "جيش الإسلام" خلال فترة سيطرته على مدينة دوما خلال السنوات السابقة.

70 شخصاً بينهم مجهولون

ومن بين القتلى مدنيون من سكان منطقة عدرا اختطفهم مقاتلو "جيش الإسلام" أوائل العام 2014، إضافة لأشخاص مجهولي الهوية تم العثور على جثثهم، ضمن المقبرة التي تحوي رفات نحو 70 شخصاً، بحسب المصادر.

يشار إلى أن قوات النظام كانت قد سيطرت عام 2018 على كامل الغوطة الشرقية قرب دمشق، إثر معارك عنيفة وحصار محكم، ثم اتفاق جرى بموجبه إجلاء عشرات آلاف المدنيين والمقاتلين إلى شمال غربي البلاد.

وبين العامين 2012 و2018، كان فصيلا "جيش الإسلام" و"فيلق الرحمن" يسيطران على الجزء الأكبر من الغوطة الشرقية. كما تواجدت فصائل أخرى فيها، بينها هيئة تحرير الشام (النصرة سابقاً) وحركة أحرار الشام.

مقابر أخرى

بالمقابل، أعلنت أجهزة النظام استكمال العمل على انتشال المزيد من الجثث منها.

وخلال السنوات الماضية، عثر على عدد من المقابر الجماعية في مناطق كانت تخضع سابقاً لسيطرة تنظيم ، أبرزها في مدينة الرقة، معقله السابق في ، وفي محافظة دير الزور.

بدورها، حثّت منظمة هيومن رايتس ووتش الحقوقية مرارا السلطات السورية على التحقيق في مصير الآلاف من ضحايا تنظيم داعش، آخرها كان الأسبوع الماضي.

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى

التالى سوريا | رتل عسكري تركي يقتحم الأراضي السورية