يوتيوب تطور محتوى بأسلوب “اختر تسلسل الأحداث بنفسك”

يوتيوب تطور محتوى بأسلوب “اختر تسلسل الأحداث بنفسك”
يوتيوب تطور محتوى بأسلوب “اختر تسلسل الأحداث بنفسك”

تتطلع منصة إلى توسيع أنواع المحتوى الأصلي الذي تنتجه ليشمل المحتوى التفاعلي الأصلي بأسلوب “اختر تسلسل الأحداث بنفسك”.

وتستكشف المنصة أسلوب جديد لرواية القصص يمكن أن يزيد من عدد المشاهدين ومبيعات الإعلانات بالنسبة لأكبر موقع فيديو على الويب في العالم.

وأعلنت الشركة المملوكة لشركة جوجل أن هناك وحدة جديدة سوف تعمل على تطوير برامج تفاعلية وعروض خاصة تحت قيادة بن رليس Ben Relles، الذي كان يشرف على البرامج التي يتم تصويرها بشكل مباشر بدون نص مكتوب أو إعداد.

وبدأ بن رليس، الذي عمل لمدة ثماني سنوات في يوتيوب، باستكشاف أفضل الطرق لمشاهدي يوتيوب للمشاركة في القصص التي تحتوي على خيارات ونهايات مختلفة.

وحاول المنتجون لسنوات سرد القصص التي تسمح للمشاهدين باختيار نهايات مختلفة، لكن تم في الآونة الأخيرة تطوير التكنولوجيا بدرجة كافية لجذب استثمارات كبيرة من بعض الشركات الإعلامية الكبرى في العالم.

 

وقالت سوزان دانييلز Susanne Daniels، مديرة البرمجة الأصلية في يوتيوب: “لدينا الآن أدوات وفرص جديدة ومذهلة لإنشاء وسرد قصص تفاعلية متعددة النهايات”.

وكانت خدمة نيتفليكس قد طورت مجموعة من العروض التفاعلية للأطفال، وأصدرت في شهر ديسمبر الماضي “Black Mirror: Bandersnatch”، وهو أول برنامج تفاعلي للبالغين.

وتطور الشركة الآن قائمة أكبر من مثل هذا المحتوى التفاعلي بعد أن صممت تقنية مخصصة لتذكر خيارات المشاهدين خلال سرد القصة التفاعلية.

واستثمرت شركة Walmart في العام الماضي 250 مليون دولار في مشروع مشترك مع شركة Eko، التي تنتج محتوى تفاعلي.

وكانت يوتيوب قد جربت سابقًا الإعلانات التفاعلية، لكن المحتوى التفاعلي مع عدة نهايات مختلفة، يتطلب استثمارًا أكبر بكثير لضمان تحميل الخيارات دون تخزين مؤقت.

وتنوي الشركة الإعلان عن أول هذه المشاريع المتعلقة بالمحتوى التفاعلي الذي تعتمد نهايته على خيارات المشاهد قريبًا، ، مما يجعلها من الناحية النظرية منافسًا مباشرًا للبرامج التفاعلية مثل Black Mirror: Bandersnatch من نيتفليكس.

وتأتي هذه الأخبار بعد أشهر قليلة من صدور تقرير يشير إلى أن المنصة تبتعد عن المحتوى الأصلي، وكان من المفترض أن تبدأ يوتيوب في تقليص جهودها في هذا المجال خلال عام 2020 كوسيلة لتقليل الميزانية.

ومن غير الواضح عدد البرامج التفاعلية أو العروض الخاصة الحية التي تستعد منصة يوتيوب للاستثمار فيها.

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى

التالى تقرير جديد يشير إلى خطط ابل لدعم هواتف الأيفون هذا العام بشاحن USB-C



 

Charisma Ceramic