المطورون اليابانيون يشكون من App Store

المطورون اليابانيون يشكون من App Store
المطورون اليابانيون يشكون من App Store

أعرب المطورون اليابانيون الآن عن مخاوفهم بشأن نموذج أعمال (App Store) فيما يتعلق بعمولة شركة آبل بنسبة 30 في المئة وكذلك كيفية تعامل الشركة مع التطبيقات الخارجية.

وبالنظر إلى أن سوق الألعاب في قوي للغاية، فقد تتخذ الحكومة المحلية قريبًا إجراءات ضد الشركة التي تتخذ من كوبرتينو مقراً لها.

وأثار قرار شركة (Epic Games) مقاضاة شركة آبل بشأن ممارسات متجرها لتطبيقات الهواتف المحمولة تدقيقًا جديدًا في سوق الألعاب الياباني الهائل، مما أثار شكاوى وأسئلة حول كيفية مواجهة هيمنة عملاقة التكنولوجيا.

وبينما تركز (Epic Games)، المطورة للعبة فورتنايت (Fortnite)، على رسوم متاجر التطبيقات بنسبة 30 في المئة، فإن استوديوهات الألعاب اليابانية لديها مخاوف أوسع.

ولطالما كانوا غير راضين عما يرون أنه تطبيق آبل غير المتسق لإرشادات متجر التطبيقات الخاصة بها، وقرارات المحتوى التي لا يمكن التنبؤ بها، وثغرات الاتصال، وفقًا لما ذكره أكثر من عشرة أشخاص معنيين بالمسألة.

وقالت لجنة التجارة العادلة اليابانية (JFTC): إنها ستزيد من الاهتمام بممارسات صانعة هواتف آيفون في أعقاب الصدام القانوني.

وفي حالات نادرة، يبدأ المسؤولون التنفيذيون البارزون بالتحدث علانية بعد التزام الصمت خوفًا من الانتقام.

ووفقًا لتقرير من وكالة بلومبرج، فقد وقف العديد من المطورين اليابانيين مع (Epic Games) في نزاعها ضد آبل بسبب إزالة (Fortnite) من متجر التطبيقات.

وكتب هيروناو كونيميتسو (Hironao Kunimitsu)، مؤسس ورئيس شركة (Gumi) لصناعة ألعاب الهاتف المحمول ومقرها طوكيو، على صفحته على Facebook: أريد من أعماق قلبي أن تفوز (Epic Games)، في إشارة إلى المعركة القانونية بين آبل و (Epic Games).

وذكر المطورون اليابانيون أن عملية مراجعة (App Store) غير عادلة وأن الشركة يجب أن تقدم معاملة أفضل للتطبيقات الخارجية في متجرها مع إعادة النظر بالعمولات العالية التي يجب دفعها لشركة آبل.

ويقول ماكوتو شوجي (Makoto Shoji)، مؤسس (PrimeTheory): غالبًا ما تكون مراجعة تطبيق آبل غامضة وذاتية وغير عقلانية.

ويشتكي شوجي من أن عملية مراجعة التطبيق قد تستغرق أحيانًا أسابيع، ومن الصعب الحصول على دعم من آبل في هذه المناسبات، وقال المطور: بالرغم من أن آبل لن تعترف بذلك أبدًا، لكن أعتقد أن هناك أوقاتًا ينسون فيها ببساطة عنصرًا في قائمة انتظار المراجعة.

وهناك موقف آخر تناوله المطورون اليابانيون وهو كيف تمتلك آبل أحيانًا تفسيرها الخاص للمحتوى المناسب في التطبيق.

ويذكر التقرير أن العديد من استوديوهات الألعاب اضطرت إلى تغيير شخصياتها وملابسها لأن شركة آبل ادعت أنها شخصيات جنسية.

واشتكى المطورون اليابانيون من أن آبل تستغرق أحيانًا أسابيع لمراجعة التطبيقات، وأشار أحد الاستوديوهات إلى أنه اضطر للتخلي عن استضافة الأحداث الموسمية داخل اللعبة، التي تحقق أرباحًا كبرى، لأن آبل لم تستجب لطلب مراجعة التحديث لأكثر من شهر.

المصدر: البوابة العربية

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى