ستارلينك يفي بوعده بإنترنت عبر الأقمار الصناعية

ستارلينك يفي بوعده بإنترنت عبر الأقمار الصناعية
ستارلينك يفي بوعده بإنترنت عبر الأقمار الصناعية

تخطط شركة الفضاء سبيس إكس (SpaceX) لجلب إنترنت النطاق العريض بسرعات تنزيل لا تقل عن 25 ميجابت في الثانية إلى ستة ملايين منزل وشركة في عبر مشروع ستارلينك (Starlink).

وأظهر المشروع اختبارات أداء الإنترنت بسرعات تنزيل تتراوح بين 102 ميجابت في الثانية إلى 103 ميجابت في الثانية، وسرعات تحميل من 40.5 ميجابت في الثانية إلى 42 ميجابت في الثانية، وزمن انتقال من 18 ميلي ثانية إلى 19 ميلي ثانية.

وتُعد هذه الأرقام أفضل بكثير من أرقام الإنترنت عبر الأقمار الصناعية التقليدي، الذي يمكن مقارنته بإنترنت الكابل المنخفض.

وتُظهر اختبارات الجهات الخارجية المستقلة الأخرى أرقام أداء أقل، حيث يُظهر المستخدمون الذين ينشرون على (TestMy.Net) متوسط ​​سرعة تنزيل يبلغ 37.04 ميجابت في الثانية، مع سرعة قصوى تبلغ 91.04 ميجابت في الثانية.

وتُظهر الاختبارات الأخرى سرعة تنزيل تبلغ 103 ميجابت في الثانية، وسرعة تحميل تبلغ 41.99 ميجابت في الثانية، وزمن انتقال يبلغ 18 ميلي ثانية.

ولا تزال أقمار ستارلينك التي تعمل بنظام لينكس في مرحلة تجريبية، وفي ظل وجود نحو 775 ًا صناعيًا تابعًا للمشروع في المدار، فإن الخدمة أقل بكثير من هدفها الأولي، وهو 12000 قمرًا صناعيًا.

وتقدمت سبيس إكس بطلب إلى لجنة الاتصالات الفيدرالية (FCC) لإطلاق 30000 قمرًا صناعيًا تابعًا لمشروع (Starlink).

ووفقًا لمؤسس (SpaceX) ورئيسها التنفيذي، إيلون ماسك (Elon Musk)، فإن سبيس إكس تحتاج إلى نحو 400 قمرًا صناعيًا لتوفير تغطية ثانوية و 800 قمرًا صناعيًا لتوفير تغطية معتدلة.

ويتزايد أيضًا الطلب على إنترنت ستارلينك السريع، وتقدمت سبيس إكس حديثًا بطلب للحصول على ترخيص من لجنة الاتصالات الفيدرالية لطرح خمسة ملايين من محطات المستخدم بالإضافة إلى طلبها الأصلي لمليون محطة.

وجاء ذلك بعد تسجيل 700 ألف مقيم في الولايات المتحدة ليتم إطلاعهم على مدى توفر الخدمة.

ولا يقتصر الأمر على الأفراد، بل تتطلع الحكومات الريفية، مثل اتحاد بلديات أونتاريو الشمالية (FONOM)، إلى ستارلينك من أجل النطاق العريض.

وقال رئيس اتحاد بلديات أونتاريو الشمالية (FONOM)، داني والين (Danny Whalen)، في بيان صحفي: نحن نعلم اليوم أن مواطنينا يحتاجون إلى اتصال أسرع بالإنترنت، ونعتقد أن مشروع ستارلينك هو أفضل خيار لدينا.

وتعاني سبيس إكس من نقص في إنتاج محطات المستخدم، وتكشف القراءة الدقيقة لطلب الشركة أنها على المسار الصحيح لإنتاج الآلاف من محطات المستخدمين شهريًا.

وأصبحت الأقمار الصناعية للمشروع قادرة على توصيل النطاق العريض بسرعات مقبولة، لكن تلبية الطلب على مئات الآلاف أو الملايين من محطات المستخدم قد تستغرق أشهرًا.

المصدر: البوابة العربية

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى