أخبار عاجلة
أصعب 3 أسئلة في مقابلات العمل.. إليك الإجابة -
أحمد خميس يقص شعر مشاعل الشحي.. شاهدي رد فعلها! -
اليمن | محام يمني يصارع الموت في سجون الحوثي -
مسيرة إلى بيت الوسط السبت دعمًا للحريري؟ -
ملكة جمال باكستان تُفارق الحياة بحادث سير مروع! -
وزير الإقتصاد عن سعر ربطة الخبز: لن أقبل بزيادته -
قماطي: لم نصل إلى الانهيار -

أزمة في إنتاج المعالجات.. هل تلجأ إنتل إلى سامسونغ؟

أزمة في إنتاج المعالجات.. هل تلجأ إنتل إلى سامسونغ؟
أزمة في إنتاج المعالجات.. هل تلجأ إنتل إلى سامسونغ؟

إشترك في خدمة واتساب

وأفاد تقرير إخباري أن شركة إنتل قد تلجأ إلى شركة للمساعدة في إنتاج المزيد من المعالجات، وذلك لحل مشكلات التوريد التي طال أمدها مع وحدات المعالجة المركزية CPUs، والتي اعترفت الشركة حديثًا بأنها ستستمر.

ووفقًا لموقع Pulse News Korea، فإن إنتل قد ذكرت تحديدًا أنها تزيد من استخدامها للمسابك بغية إنتاج المزيد من المعالجات، ويعتقد أن هذا يسعى أيضًا إلى توسيع قدرات إنتل التصنيعية الخاصة.

وبدلًا من الذهاب إلى أمثال TSMC - التي تستخدمها على نطاق واسع شركة (أي إم دي) AMD المنافسة - يبدو أن شركة إنتل قد تحولت إلى تقنيات سامسونغ المتقدمة للحصول على المساعدة في صنع معالجات أجهزة سطح المكتب، وذلك وفقًا لما ورد في التقرير الذي يستشهد بمصادر الصناعة المعتادة.

ويبدو أن بيان إنتل الأسبوع الماضي، الذي اعتذرت فيه عن تأثير تأخر شحن وحدة المعالجة المركزية على شركات تصنيع أجهزة الحواسيب، يستبق العديد من الشكاوى من بائعي أجهزة الحاسوب الرئيسيين الذين ظهروا هذا الأسبوع، بما في ذلك: إتش بي، وديل.

وكما ذكر موقع Anandtech، فقد ألقى جيفري كلارك – المدير التنفيذي لشركة ديل – لبانا حاد اللهجة: "لقد نال نقص وحدة المعالجة المركزية من إنتل على مدار الربع الثالث. ويؤثر النقص الآن على أجهزة الحاسوب التجارية وتوقعات شحنات الحاسوب الشخصي المتميز للربع الرابع".

وبينما بدأ الحديث في الآونة الأخيرة عن سيطرة AMD مع معالجات Ryzen 3000 الجديدة في سوق سطح المكتب، لا تزال إنتل تسيطر بقوة عند النظر إلى سوق وحدة المعالجة المركزية بصورة عامة، والذي يتضمن عددًا كبيرًا من أجهزة الحاسوب المحمولة، وأجهزة الحاسوب التجارية التي لا تزال تعمل بمعالجات إنتل في الغالب.

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى

السابق مسح إلزامي لوجوه مستخدمي الهواتف في هذه الدولة!
التالى مكافحة الاحتكار في "الأوروبي" تحقق في جمع غوغل للبيانات