“مؤثرو إنستغرام” يستغلون وباء كورونا لحصد الشهرة

“مؤثرو إنستغرام” يستغلون وباء كورونا لحصد الشهرة
“مؤثرو إنستغرام” يستغلون وباء كورونا لحصد الشهرة

لطالما استغل المؤثرون على التحديات والأخبار العالمية الجديدة إلى أقصى حد ممكن، لجذب الانتباه ومواكبة الأحداث المثيرة للجدل.

ومع انتشار الفيروس الصيني الفتاك بمعدل أكبر كل يوم، ازداد الاهتمام العام به حول العالم. وأصبح هاشتاغ فيروس “” بمثابة اتجاه سائد على “”، مع انتشار أكثر من 200 ألف منشور يحمل هاشتاغ “كورونا”، على الموقع الاجتماعي.

وسعت بعض المنشورات للتوعية بإبلاغ المتابعين عن المرض، ولكن العديد من المؤثرين استغلوه كفرصة لحصد الإعجابات وزيادة عدد المتابعين.

وفي حين يشارك بعض من يطلق عليهم “المؤثرون” حقائق متعلقة بالفيروس، فإن نجوم مواقع التواصل الاجتماعي يثبتون أنهم ليسوا أكثر مصادر المعلومات موثوقية، حول المرض الفتاك الذي انتشر بسرعة عبر الكوكب.

 

View this post on Instagram

 

https://www.instagram.com/p/B78yBZUlhJ8/?utm_source=ig_embed&utm_campaign=loading

A post shared by Соня Бучик

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى