“مؤثرو إنستغرام” يستغلون وباء كورونا لحصد الشهرة

“مؤثرو إنستغرام” يستغلون وباء كورونا لحصد الشهرة
“مؤثرو إنستغرام” يستغلون وباء كورونا لحصد الشهرة

إشترك في خدمة واتساب

لطالما استغل المؤثرون على التحديات والأخبار العالمية الجديدة إلى أقصى حد ممكن، لجذب الانتباه ومواكبة الأحداث المثيرة للجدل.

ومع انتشار الفيروس الصيني الفتاك بمعدل أكبر كل يوم، ازداد الاهتمام العام به حول العالم. وأصبح هاشتاغ فيروس “كورونا” بمثابة اتجاه سائد على “”، مع انتشار أكثر من 200 ألف منشور يحمل هاشتاغ “كورونا”، على الموقع الاجتماعي.

وسعت بعض المنشورات للتوعية بإبلاغ المتابعين عن المرض، ولكن العديد من المؤثرين استغلوه كفرصة لحصد الإعجابات وزيادة عدد المتابعين.

وفي حين يشارك بعض من يطلق عليهم “المؤثرون” حقائق متعلقة بالفيروس، فإن نجوم مواقع التواصل الاجتماعي يثبتون أنهم ليسوا أكثر مصادر المعلومات موثوقية، حول المرض الفتاك الذي انتشر بسرعة عبر الكوكب.

 

View this post on Instagram

 

View this post on Instagram

КОРОНАВИРУС В ЯПОНИИ Я думаю, уже все знают и о китайском вирусе, и про город Ухань, который является эпицентром инфекции, и ещё многое другое от наших СМИ. Я не понимаю, почему многие думают, что я нахожусь в Китае, ведь я в Японии, в Осаке! Здесь заражённых практически нет, пару человек в Токио, как и по всему миру. Поэтому со мной всё хорошо, я ношу маску, мою руки. А про ситуацию в целом хочу сказать, что всё очень сильно преувеличено. Ни в каких посылках из Китая, ни в каких бананах вируса нет. И не может быть. Число жертв коронавируса везде разное, поэтому верьте только проверенным источникам(минздравы и их оф. медийные ресурсы + ВОЗ), а не сторисам из инстаграма. Peace and love ❤️ ✌🏼 #коронавирус #коронавирускитай #вирус #вирусвкитае #ухань #коронавирус2020 #coronavirus #coronavirusoutbreak #coronavirus2020 #theparisguru #chinavirus

A post shared by Соня Бучик👄 (@sonyabuchik) on

A post shared by Соня Бучик

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى

السابق واتساب توقف خدماتها عن ملايين الهواتف
التالى هل أصبحت نهاية منفذ آبل Lightning وشيكة؟