Salesforce تستحوذ على Slack مقابل 27.7 مليار دولار

Salesforce تستحوذ على Slack مقابل 27.7 مليار دولار
Salesforce تستحوذ على Slack مقابل 27.7 مليار دولار

أعلنت شركة Salesforce للحوسبة السحابية عن شراء الشركة المطورة لتطبيق الدردشة في مكان العمل Slack مقابل 27.7 مليار دولار.

وتمثل هذه الصفقة واحدة من عمليات الاستحواذ الهامة في صناعات برمجيات الأعمال في السنوات الأخيرة، إلى جانب كونها عملية الاستحواذ الكبرى بالنسبة لشركة Salesforce.

وقال (مارك بينيوف) Marc Benioff، الرئيس التنفيذي لشركة Salesforce: يشكل كل من Salesforce و Slack معًا مستقبل برامج المؤسسات وتغيران الطريقة التي يعمل بها الجميع في عالم العمل الرقمي بالكامل من أي مكان.

وتحول Slack من شركة ناشئة سريعة النمو تم تشكيلها بصفتها شركة ألعاب في عام 2009 إلى منافس رئيسي لمايكروسوفت.

ولدى Slack أكثر من 12 مليون مستخدم نشط يوميًا اعتبارًا من شهر أكتوبر من العام الماضي، فيما تقترب قيمتها السوقية من 25 مليار دولار.

وبدأت الشركة عملها بصفتها بديلًا للبريد الإلكتروني، وقدمت نفسها للشركات الناشئة والشركات الإعلامية وغيرها من الشركات التكنولوجية بصفتها قادرة على إدارة الاتصالات بين المكاتب بشكل أفضل.

وتطور التطبيق ليصبح مجموعة إنتاجية كاملة مع ميزات اجتماعات الفيديو، واستضافة الملفات، وإدارة تكنولوجيا المعلومات، وجميع أنواع الميزات الأخرى التي تقدمها عادةً الشركات الكبيرة.

وفي وقت سابق من هذا العام، وسعت الشركة شراكتها مع شركة IBM لتشمل كامل القوة العاملة للشركة التي يزيد عددها عن 350.000 موظف.

وكافحت Slack في مواجهة المنافسة الشرسة من وفيسبوك والشركات الأخرى التي أطلقت إصداراتها الخاصة من الدردشة المكتبية والمنصات الإنتاجية.

وفقدت الشركة ما يقرب من نصف قيمتها السوقية منذ طرحها للاكتتاب العام في شهر أبريل 2019، وفشلت في جني الأرباح خلال الأرباع الثلاثة الأخيرة، وذلك بالرغم من زيادة العمل عن بُعد بسبب .

وتبلغ قيمة Salesforce، وهي أيضًا منافس رئيسي لمايكروسوفت في قطاع السحابة، ما يقرب من 220 مليار دولار.

وقد نمت Salesforce لتصبح واحدة من شركات البرمجيات الكبرى في العالم، وذلك بفضل برنامج إدارة علاقات العملاء الذي يساعد الشركات على إدارة المبيعات عبر الإنترنت.

وازداد الطلب على Salesforce و Slack خلال جائحة الفيروس التاجي حيث انتقلت الشركات في جميع أنحاء العالم إلى العمل عن بعد ونقل أجزاء كبيرة من أعمالها إلى الإنترنت.

وعلى عكس Slack، الذي شهد سلسلة من عمليات الصعود والانخفاض الحادة في سعر سهمه، فقد شهدت Salesforce توسعًا في تقييمها السوقي في الأشهر الأخيرة.

وبلغت أسهم Salesforce ذروتها عند أعلى مستوى لها على الإطلاق في شهر سبتمبر.

ويضمن انضمام Salesforce و Slack معًا أن كلا النظامين يمكن أن ينافسا بشكل أفضل مايكروسوفت وأوراكل وشركات السحابة والشركات الأخرى في المستقبل.

المصدر: البوابة العربية

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى