هل اُخترق تطبيق Parler الذي اعتمد عليه أنصار ترامب؟

هل اُخترق تطبيق Parler الذي اعتمد عليه أنصار ترامب؟
هل اُخترق تطبيق Parler الذي اعتمد عليه أنصار ترامب؟

ظهرت خلال الأسبوع الماضي تغريدات في موقع تزعم أن تطبيق Parler – وهو تطبيق تواصل اجتماعي زادت  شعبيته بين مؤيدي دونالد منذ الانتخابات الأمريكية السابقة – تعرض للاختراق، وذلك بعد ظهور لقطة شاشة لقاعدة بيانات التطبيق على الإنترنت مما يشير إلى اختراقه.

ولكن الرئيس التنفيذي للتطبيق قد نفي هذه المزاعم بشدة، لكن الشائعات لا تزال تنتشر عبر الإنترنت، حيث يؤكد بعض الباحين أن التطبيق تعرض للاختراق، بينما يصر آخرون على أن التطبيق بها ثغرات أمنية سيتم الكشف عنها قريبًا، ومع استمرار تضارب الأنباء و الشائعات جعل الجميع يتساءل: هل أُخترق التطبيق بالفعل؟

ما هي تفاصيل اختراق تطبيق Parler؟

زادت الشائعات بعد ظهور تغريدة – حُذفت الآن – لعالم البيانات (كيفن أبوش) Kevin Abosch حيث انتشرت التغريدة بسرعة على موقع تويتر، مما جعل العديد من الصحفيين والمتخصصين في الأمن السيبراني يدققون في مزاعم الاختراق و الأدلة التي تدعمها.

حيث أظهرت تقاريرهم أن قاعدة البيانات التي ظهرت طورة لها مرتبطة بالتطبيق بالفعل، لكنها في الواقع عبارة عن سجل WordPress لمدونة تطبيق Parler الرسمية، التي اُخترقت في شهر يوليو السابق وقد أصلحت الشركة الثغرة بالفعل كما أن التقارير أظهرت أن المدونة لا تحتوي على بيانات المستخدمين.

ومع ذلك، هناك ادعاءات بوجود خلل أمني منفصل أدى إلى تسريب أكثر من https://twitter.com/Kirtaner/status/1331493522239877121 من بيانات مستخدمي التطبيق، وتأتي هذه الادعاءات من العديد من الباحثين الأمنيين على تويتر، من ضمنهم: (جاكي سينغ) رئيس الأمن السيبراني لحملة جو بايدن الرئاسية، و(جون جاكسون) مهندس أمان التطبيقات في موقع Shutterstock، وآخرون.

وتأتي هذه الادعاءات مع الإعلان عن خطة للكشف عن النتائج التي توصلوا إليها خلال الفترة القادمة، ومن الواضح أيضًا أن الخبراء قد لاحظوا أن المشكلة المطروحة ربما لا تتعلق بالاختراق ولكنهم أكدوا في الوقت نفسه عن وجود ثغرة أمنية مزعومة في التطبيق. هذا الأمر يثبت أنه لا وجود لدليل قوى عن تعرض تطبيق Parler للاختراق، ولكن يبدو أن هناك مشكلات خطيرة تتعلق بكيفية معالجة القائمين على التطبيق لبيانات المستخدمين.

حتى الآن لا يوجد دليل مؤكد حول اختراق التطبيق، ولكن لا يمكن الوثوق في أي منصة تواصل اجتماعي بنسبة 100%، حيث إن بيانات العملاء أصبحت هي الشيء الأهم لدى أي شركة الآن، ودائمًا ما يحذرنا خبراء الأمن من أن الشركات تسيء التعامل مع بيانات المستخدمين طوال الوقت، وإذا عملت أي شركة على تأمين البيانات جيدًا، يمكن أن تتسرب هذه البيانات بسهولة عبر عدة طرق، على سبيل المثال عبر خادم شركة جهة خارجية غير مؤمن بشكل جيد.

الجدير بالذكر أن تطبيق Parler هو عبارة عن تطبيق تواصل اجتماعي يتخذ من كلمتي (حرية التعبير) شعارًا له، وقد شهد انتشارًا واسعًا تزامنًا مع بدء سباق الرئاسة في خلال هذا العام، حيث جذب العديد من المستخدمين الذين وجدوه مكان مناسبًا لنشر آرائهم التي تُحذف في منصتي تويتر وفيسبوك لعدم موثوقيتها أو تُصنف على إنها معلومات غير صحيحة.

يمكنك معرفة المزيد عن التطبيق في مقال: ما هو تطبيق Parler وما علاقته بالانتخابات الأمريكية؟

المصدر: البوابة العربية

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى