ساعات Wear OS تحصل على اللوحات المخصصة

ساعات Wear OS تحصل على اللوحات المخصصة
ساعات Wear OS تحصل على اللوحات المخصصة

أعلنت شركة جوجل أن المطورين يمكنهم إنشاء اللوحات المخصصة لساعات Wear OS، وقالت: إنها تتيح للمطورين اللوحات المخصصة عبر الساعات الذكية العاملة بنظامها التشغيلي.

وأصدرت شركة البحث العملاقة في البداية ميزة اللوحات في عام 2019 كطريقة للمستخدمين لرؤية المعلومات في لمحة عبر واجهة الوصول السريع، لكنها اقتصرت على تطبيقات جوجل أو تطبيقات الشركات المصنعة للأجهزة فقط.

ومن المفترض أن تصبح هذه اللوحات المخصصة متاحة للمستخدمين هذا الربيع عندما تطرح جوجل تحديث نظام التشغيل الأساسي Wear OS، على حد قول الشركة.

وقالت جوجل: يمكن تصميم اللوحات للعديد من حالات الاستخدام، مثل تتبع تقدم النشاط اليومي للمستخدم، أو البدء السريع في التمرين، أو بدء أغنية تم تشغيلها حديثًا، أو إرسال رسالة إلى جهة اتصال مفضلة.

وأضافت: بالرغم من أن التطبيقات يمكن أن تكون غامرة، فإن اللوحات سريعة التحميل وتركز على احتياجات المستخدم الفورية، وإذا رغب المستخدم في الحصول على المزيد من المعلومات، فيمكن النقر على اللوحة لفتح التطبيق ذي الصلة عبر الساعة أو الهاتف للحصول على تجربة أعمق.

ويمكن للمطورين البدء في إنشاء اللوحات الأولى لهم عبر Android Studio كجزء من تطبيق Wear OS الخاص بهم، وقالت جوجل: إنه يمكنك البدء من خلال إضافة لوحات Wear OS.

وشاركت جوجل أيضًا قائمة بأفضل الممارسات لإنشاء اللوحات لنظام Wear OS:

  • اعرض المحتوى الأكثر أهمية فقط بتسلسل هرمي واضح للمعلومات، وذلك لأن اللوحات مخصصة للحصول على معلومات يمكن للمستخدمين قراءتها في غضون ثوانٍ.
  • تجنب العناصر التي تتطلب إعادة العرض بشكل متكرر لحماية بطارية المستخدم.
  • حافظ على الخبرات التفاعلية للغاية لأنشطتك، ومع ذلك، يمكنك الارتباط بهذه الأنشطة من خلال اللوحة.
  • تجنب الرسائل النصية للأحداث الماضية أو المستقبلية لأن هذا يتطلب تحديثات متكررة، وبدلاً من ذلك، اعرض وقت البدء أو الانتهاء الفعلي.
  • تجنب العمل غير المتزامن الذي يستمر لفترة طويلة عند توفير تخطيط أو موارد اللوحة، ويجب أن يتم تنفيذ التعليمات البرمجية للوحة بسرعة.
  • ضع في اعتبارك السماح للمستخدم بالنقر فوق اللوحة لمعرفة المزيد واتخاذ إجراء، حيث يوجد دعم للتفاعل الغني ويمكن للمستخدم التمرير للحصول على المزيد من المعلومات.
  • إذا كان لديك تطبيق كبير يدعم المستخدم بالمهام المتعددة، ففكر في إنشاء لوحة لكل مهمة، وعلى سبيل المثال، قد يحتوي تطبيق اللياقة البدنية على لوحة الأهداف ولوحة نشاط التمرين.

وتمكن المطورون في الماضي من إنشاء اللوحات بنجاح من خلال واجهة برمجة تطبيقات غير رسمية، لكن الاعتماد على واجهة برمجة تطبيقات غير رسمية يعد عملًا محفوفًا بالمخاطر.

المصدر: البوابة التقنية

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى