Pixel 6 يعمل بشريحة GS101 الجديدة من جوجل

Pixel 6 يعمل بشريحة GS101 الجديدة من جوجل
Pixel 6 يعمل بشريحة GS101 الجديدة من جوجل

تفيد التقارير بأن هاتف Pixel الرائد القادم من شركة جوجل – الذي يُفترض أنه يحمل اسم Pixel 6 – يحتوي على شريحة GS101 من جوجل، وهو الأول من نوعه للشركة.

وتعمل جوجل على هاتفين يحتويان على شريحة GS101 المستندة إلى Arm، وتتميز الشريحة بإعداد ثلاثي الكتلة مع وحدة معالجة Tensor لتطبيقات التعلم الآلي.

ويستخدم Snapdragon 888 من شركة Cortex-X1 / Cortex-A78 / Cortex-A55 كإعداد ثلاثي الكتلة لوحدة المعالجة المركزية.

ويشار إلى أن فكرة صنع جوجل لشريحة أمان أو وحدة معالجة Tensor مخصصة ليست جديدة، حيث صنعت جوجل سابقًا وحدات معالجة Tensor للخوادم و Neural Core لهاتف Pixel 4، جنبًا إلى جنب مع شريحة Titan M المنفصلة عبر هواتفها الحالية.

ومن المفترض أن تسمح شريحة GS101 المصممة خصيصًا للشركة بدمج هذه الميزات على مستوى أعمق.

وانتشرت شائعات حول شريحة GS101 منذ العام الماضي عندما كانت جوجل تتطلع إلى تطوير رقائق داخلية خاصة بها لاستخدامها في أجهزة Pixel و Chromebook.

ومن المفترض أن تكون شريحة GS101 موجودة ضمن أجهزة Pixel لعام 2021، وهي الثمار الأولى لمشروع Whitechapel.

وتتضمن المعلومات إشارات إلى الاسم الرمزي Slider المرتبط بالجهاز الجديد المتصل أيضًا بشريحة Exynos من سامسونج.

وتعتبر مشاركة سامسونج في جانب التصنيع منطقية، وذلك باعتبارها واحدة من أكبر الشركات المصنعة لأشباه موصلات .

ولا تتمتع جوجل – وتقريباً كل مصنعي أندرويد الآخرين باستثناء سامسونج وهواوي – بميزة الرقاقات المصممة داخليًا، وتعتمد بدلاً من ذلك على شرائح Snapdragon.

وتعد شريحة GS101 المصممة من جوجل بتحقيق زيادة في السرعة والأداء وعمر البطارية لنظام أندرويد مع مستوى مماثل من التحكم في تصميم العتاد والبرنامج.

ومع ذلك، فإن بناء معالج هاتف ذكي على مستوى آبل أو كوالكوم ليس بالأمر السهل، وبينما تستخدم الشركتان Arm كقاعدة مشتركة، فقد أمضتا سنوات في تحسين كتل البناء الأساسية باستخدام التخصيصات لتناسب احتياجاتهما.

وتستخدم آبل تصميمات مخصصة في معالجاتها منذ تصميم A6 لعام 2012، وتتخذ كوالكوم نهجًا مشابهًا في معالجاتها الحديثة.

وقد يستغرق الأمر من جوجل بضعة أجيال لضبط رقائق Pixel، لكن إذا تمكنت فعليًا من تقديم شريحة مخصصة مصممة لنظام أندرويد وأجهزة Pixel، فقد يكون هذا هو المفتاح لتحويل أجهزة Pixel إلى قوة حقيقية في عالم الهواتف الذكية.

المصدر: البوابة التقنية

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى