تعدين بيتكوين أصبح أسهل وأكثر ربحية

تعدين بيتكوين أصبح أسهل وأكثر ربحية
تعدين بيتكوين أصبح أسهل وأكثر ربحية

لقد أصبح تعدين أسهل بكثير وأكثر ربحية. وكان من المعروف منذ شهور أن أكثر من نصف معدني العملة المشفرة في العالم يتوقفون عن العمل مع قيام الصين بقمع التعدين.

وتم الآن تعديل خوارزمية بيتكوين وفقًا لذلك للتأكد من أن إنتاجية المعدنين لا تستمر في الانحدار.

وهذا التعديل – الذي دخل حيز التنفيذ في وقت مبكر من صباح اليوم السبت – يعني أيضًا بهذه الطريقة أن المزيد من الأموال تذهب إلى المعدنين الذين يظلون متصلين بالإنترنت.

اقرأ أيضًا: أين يمكنك إنفاق عملة بيتكوين الخاصة بك ؟

تعدين بيتكوين أصبح أسهل

يشغل معدنو بيتكوين برنامج عبر جهاز الحاسب لمحاولة حل لغز قبل أي شخص آخر. وحل هذا اللغز هو ما يكمل الكتلة، وهي عملية تنشئ عملة بيتكوين جديدة وتحدّث دفتر الأستاذ الرقمي لتتبع جميع معاملات بيتكوين.

ولطالما كانت الصين مركزًا لمعدني بيتكوين، حيث تشير التقديرات السابقة إلى أن ما بين 65 و 75 في المئة من تعدين بيتكوين في العالم حدث هناك. ولكن الحملة التي قادتها الحكومة أدت إلى إقصاء معدني العملة المشفرة في البلاد.

ولأول مرة في تاريخ شبكة بيتكوين، هناك توقف كامل للتعدين في منطقة جغرافية مستهدفة أثرت في أكثر من 50 في المئة من الشبكة.

وتوقف أكثر من 50 في المئة من معدل التجزئة – قوة الحوسبة الجماعية للمعدنين في جميع أنحاء العالم – عن الشبكة منذ ذروتها السوقية في شهر مايو.

ويعني تعدين عدد أقل من الأشخاص أنه يتم حل عدد أقل من الكتل كل يوم. ويستغرق الأمر عادةً نحو 10 دقائق لإكمال الكتلة. ولكن شبكة بيتكوين قد تباطأت إلى ما بين 14 و 19 دقيقة.

وهذا هو السبب في أن بيتكوين تعيد معايرة كل كتل 2016، أو كل أسبوعين تقريبًا، مما يعيد تحديد مدى صعوبة التعدين على المعدنين.

وقللت التعليمات البرمجية لعملة بيتكوين صعوبة التعدين تلقائيًا بنسبة 28 في المئة، وهو انخفاض غير مسبوق تاريخيًا للشبكة. وبالتالي عادت أوقات الكتلة إلى المدى الزمنية المثلى البالغة 10 دقائق.

اقرأ أيضًا: دراسة: تعدين بيتكوين أكثر استنزاف للطاقة من تعدين الذهب

تغييرات جديدة

تمت برمجة خوارزمية بيتكوين للتعامل مع الزيادة أو النقص في آلات التعدين. وتعني قلة المنافسين والصعوبة أن أي معدن لديه آلة موصولة بالكهرباء يشهد زيادة كبيرة في الربحية وإيرادات أكثر قابلية للتنبؤ.

ويشترك جميع عما تعدين بيتكوين في نفس الاقتصاديات ويعدنون عبر نفس الشبكة. نتيجة لذلك يرى المعدنون في القطاعين العام والخاص ارتفاعًا في الإيرادات.

وبافتراض تكاليف الطاقة الثابتة، تقدر الإيرادات بنحو 29 دولار في اليوم لأولئك الذين يستخدمون أحدث جيل من أجهزة Bitmain، مقابل 22 دولارًا في اليوم قبل التغيير.

ومن المتوقع حدوث زيادة في الإيرادات والأرباح في المستقبل المنظور. وبالرغم من أن انخفاض الصعوبة يفيد جميع المعدنين، فإن أولئك الذين يستخدمون معدات الجيل الجديد هم الأكثر استفادة.

وكانت معظم المعدات التي تم إيقاف تشغيلها في الصين من الجيل القديم، وهي غير فعالة وتعمل بهوامش ربح أقل بكثير.

اقرأ أيضًا: انخفاض بيتكوين إلى أقل من 30 ألف دولار يثير المخاوف

زيادة لمدة ستة أشهر

من الصعب التنبؤ بمدى استمرار عجز التجزئة. ولكن من الممكن أن تعكس بكين سياستها، ويمكن أن يكون هذا انقطاعًا قصير المدى.

وإذا لم يكن الأمر كذلك، فإن معظم خبراء العملات المشفرة يتفقون على أن الأمر قد يستغرق من 6 إلى 15 شهرًا لجميع أجهزة التعدين الخاملة. ويستغرق الفائض وقتًا طويلاً للعثور على مكان مناسب.

ومن المعتقد أن معدني بيتكوين قد يشهدون زيادة في الإيرادات لبقية عام 2021 على الأقل. ويبحث المعدنون الصينيون كل يوم عالميًا عن أماكن لإعادة تشغيل أجهزتهم. وهناك مساحة محدودة للغاية في الوقت الحالي.

وجزء من المشكلة هو أنه حتى قبل أن توقف الصين التعدين، كان هناك نقص في البنية التحتية لإيواء أجهزة التعدين من الجيل الجديد من شركة Bitmain المصنعة في بكين.

وبعد أن غمر السوق بمنصات التعدين المستعملة، فمن الصعب تحديد مدى السرعة التي يمكن للبلدان استيعاب تدفق المعدات.

ومن بين جميع الوجهات المحتملة لهذه المعدات، يبدو أن في وضع مناسب لاستيعاب معدل التجزئة المفقود هذا.

ويوقع مشغلي التعدين الرئيسيين في الولايات المتحدة صفقات للسيطرة على أجهزة تعدين Bitmain.

ويزدهر تعدين بيتكوين في الولايات المتحدة، ويتدفق رأس المال الاستثماري، لذا فهم مستعدون للاستفادة من هجرة المعدنين.

المصدر: البوابة العربية للأخبار التقنية

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى